النواب الأميركي يصوت على عقوبات جديدة ضد روسيا وموسكو ترد
مأرب برس - وكالات
الأربعاء 26 يوليو-تموز 2017 الساعة 02 مساءً

 

صوَّت مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، الثلاثاء، لصالح فرض عقوبات جديدة على روسيا و إيران و كوريا الشمالية، في حين لوحت موسكو بالرد على العقوبات، معتبرة أن الولايات المتحدة أصبحت خطراً عليها.

وحاز مشروع القانون على تأييد ساحق إذ لم يعترض عليه إلا ثلاثة نواب في حين صوت لمصلحته 419 نائباً، في خطوة يتوقع أن تثير الغضب في موسكو وأوروبا أيضاً، إذ إن مشروع القانون يتيح فرض عقوبات على شركات أوروبية تعمل في قطاع الطاقة في روسيا.

وبعد أن ينظر مجلس الشيوخ في مشروع القانون ويصدق عليه، سترفع الوثيقة إلى الرئيس، وفي حال توقيعه عليها تصبح قانونا.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا ساندرز إن الرئيس دونالد ترامب يؤيد "العقوبات القاسية ضد كوريا الشمالية وإيران وروسيا"، وإنه "بصدد مراجعة مشروع القانون الذي تبناه مجلس النواب، في انتظار الصيغة النهائية له على طاولة الرئيس".

ورغم ذلك، وبحسب مصادر إعلامية، لا قناعة تامة حتى الآن في أن ترامب سيوقع على الوثيقة كونها تتضمن قيودا قانونية على صلاحيات الرئاسة فيما يتعلق برفع العقوبات أو تعديلها من دون موافقة الكونغرس.

 

أوسع عقوبات في التاريخ

من جهته، وصف رئيس مجلس النواب الأمريكي بول راين حزمة الإجراءات ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، التي وافق عليها المجلس مساء الثلاثاء، بأنها "أوسع عقوبات في التاريخ".

وقال راين في بيان نشر عقب التصويت في مجلس النواب: "إن مشروع القانون الذي تم تبنيه بأغلبية ساحقة من أصوات كلا الحزبين، يتضمن حزمة من أوسع العقوبات في التاريخ".

وأضاف راين أن العقوبات تهدف إلى تعقيد الأمور على "أخطر خصومنا وضمان اطمئنان أمريكا"، مشيرا إلى أن البلدان الثلاثة تمثل تهديدا متعدد الجوانب لأمن الولايات المتحدة.

بدوره أعرب بوب كوركر، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الشيوخ، عن أمله في أن تستكمل كل هذه الإجراءات بحلول نهاية الأسبوع الحالي.

 

روسيا تهدد بالرد على العقوبات: أمريكا أصبحت خطراً علينا

في المقابل، هاجمت روسيا قرار فرض عقوبات جديدة عليها، مشددة على أن موسكو لن تترك العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها بلا رد، معتبرة أن هذه الخطوة الأمريكية تدمر آفاق تحسن العلاقات الثنائية.

وأوضح سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي أن موسكو واثقة من موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي قريباً على مشروع قانون تبناه مجلس النواب أمس الثلاثاء، بشأن فرض عقوبات جديدة ضد إيران وكوريا الشمالية وروسيا، إضافة إلى إضفاء صفة القانون على العقوبات السابقة التي تم فرضها بأوامر تنفيذية صادرة عن الرئيس الأمريكي.

وشدد ريباكوف على أن هذا المشروع لا يترك أي مجال لتطبيع العلاقات الروسية الأمريكية في المستقبل المنظور، وفق روسيا اليوم.

وذكر بأن موسكو قد حذرت الجانب الأمريكي عشرات المرات من أن مثل هذه الخطوات لن تبقى دون رد.

واستطرد قائلاً: "هذه الخطوات لا تتوافق مع العقل السليم. ويخطوا معدو وممولو هذا المشروع خطوة كبيرة نحو تدمير آفاق تطبيع العلاقات مع روسيا".

واعتبر أن تبني هذا المشروع جاء بقرار اتخذ بكامل الإرادة من جانب أعداء روسيا الذين أطلقوا لأنفسهم العنان نهائيا. وحذر قائلا: "انطلاقا من ذلك سننظر إلى أمريكا اليوم. واشنطن هي مصدر الخطر. ويجب أن نفهم ذلك وأن نعمل انطلاقا من هذا الفهم بشكل متزن وعقلاني وبهدوء".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد حذرت في وقت سابق، من أن مشروع العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا "يزرع قنبلة في قاعدة العلاقات بين البلدين".

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال