240 خطيبا يمنياً يمنياً يتوجهون الى أبو ظبي.. لماذا؟
مأرب برس - متابعات خاصة
الأحد 16 يوليو-تموز 2017 الساعة 07 مساءً

الحبيب الجفري

توجه 240 إماما وخطيبا يمنيا من حضرموت إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي لتلقي دورات تدريبية بإشراف الداعية الصوفي «الحبيب علي الجفري».

وقال مدير أوقاف حضرموت بصفحته على تويتر: «طلب مني المحافظ السابق أحمد بن بريك المقرب من الإمارات والذي أقاله الرئيس عبدربه منصور هادي، توزيع مقررات مؤتمر الشيشان وعقد دورات لترسيخها في المجتمع، وقال إن هذه رغبة التحالف العربي».

يذكر أن مؤسسة «طابة» الصوفية ومقرها أبوظبي، ومؤسسها رجل الدين اليمني «الحبيب علي الجفري»، أعلنت أنها هي التي نظمت مؤتمر «من هم أهل السنة والجماعة؟» العام الماضي، والذي لم يعتبر «السلفية» و«الوهابية» من أهل السنة والجماعة.

وأوصى المؤتمر، الذي رعاه الرئيس الشيشاني «رمضان قاديروف»، بـ«حصر أهل السنة والجماعة» في الأشاعرة والماتريدية في الاعتقاد، وأهل المذاهب الأربعة في الفقه، وأهل التصوف الصافي علما وأخلاقا وتزكية، وإخراج كل من خالفهم من دائرة السنة والجماعة.

وتلقى المؤتمر ردود فعل غاضبة خلال انعقاده، لكن البيان الختامي أشعل مواقع التواصل وزاد وتيرة الانتقاد، حيث أثار ردود فعل غاضبة من المغردين العرب بعد أن استبعد السلفية من وصف أهل السنة.

وشارك في المؤتمر الذي عقد في العاصمة الشيشانية غروزني أكثر من 200 عالم ومفت من مختلف الدول العربية والإسلامية في الفترة من 25 إلى 27 أغسطس/آب 2016.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال