رسمياً.. العبادي يُعلن النصر على «داعش» في «الموصل» وانهيار «دولة الخلافة»
مأرب برس - وكالات
الإثنين 10 يوليو-تموز 2017 الساعة 09 مساءً

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، رسمياً، الإثنين 10 يوليو/تموز 2017، عبر التلفزيون الحكومي، النصر على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الموصل، فيما يمثل أكبر هزيمة للتنظيم المتشدد منذ إعلانه قيام خلافة قبل 3 سنوات.

وقال العبادي في خطاب: "أُعلن من هنا وللعالم أجمع، انتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي الذي أعلنه الدواعش من هنا من مدينة الموصل قبل 3 سنوات".

وقال العبادي في خطاب متلفز "من هنا، من قلب الموصل الحرة المحررة أعلن النصر المؤزر" لكل العراقيين، مضيفاً أن "انتصارنا اليوم هو انتصار على الظلام، وانتصار على الوحشية والإرهاب وانتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي".

وأشار إلى أن "العمليات العسكرية تمت بتخطيط وإنجاز وتنفيذ عراقي ولم يشارك العراقيين أحد من باقي الجنسيات في القتال على الأرض".

وقدّم العبادي، شكره لـ"دول التحالف الدولي التي قدمت الدعم لقوات بلاده عبر الإسناد الجوي والدعم اللوجستي والدعم من خلال تدريب القوات العراقية".

ولفت إلى أن "هناك مهمة أخرى تنتظرنا وهي مهمة الاستقرار وتطهير خلايا داعش وهذا يتم عبر الجهد الاستخباري ووحدة الكلمة والصف".

وأكّد العبادي، أن "النصر على داعش أفشل جميع مخططات استهداف وحدة العراقيين".

واستعادت القوات العراقية كامل الشطر الشرقي من المدينة في 24 يناير/كانون الثاني الماضي، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي، حملة استعادة الشطر الغربي الذي يتضمن البلدة القديمة، حيث جرت فيها آخر المعارك وأشرسها، قبل الإعلان رسميا عن تحرير المدينة بالكامل اليوم.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال