اختتام فعاليات توعية باضرار المبيدات المستخدمة في رش شجرة القات

الخميس 25 مايو 2017 الساعة 08 مساءً / مأرب برس -خاص.
عدد القراءات 11927
اختتمت مؤسسة قوافل للتنمية والابداع الحملة التوعوية من أضرار السموم والمبيدات التي ترش على شجرة القات والتي اقامتها مؤسسة النجاة للتوعية من اضرار القات و استمرت خلال الفترة أبريل.. مايو 2017م. و استهدفت الحملة طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة بأمانة العاصمة صنعاء . وفي ختام الفعالية أوضح الدكتور ابراهيم محمد الضبري مدير المشاريع والبرامج بالمؤسسة إلى الدور الذي لعبته الفعاليات في توعية وتثقيف المجتمع من آفة السموم والمبيدات التي ترش على شجرة القات ومالها من آثار سلبية على صحة الإنسان وسلامته ومالها من عواقب اقتصادية واجتماعية. ونوة الضبري في حديث لمأرب برس إلى اهمية استمرار مثل هذه الحملات التوعوية والفعاليات والأنشطة التي تهدف إلى توعية المجتمع من الأضرار التي تنجم عن شجرة القات وما له من اضرار على صحة الإنسان وسلامته . مدير الفعالية مذكور الضبري أوضح أن الفعالية أسهمت ولقت أقبال وتفاعل كببر من قبل الفئة المستهدفة . ودعا جميع الجهات المعنية الحكومة والخاصة إلى تحمل المسئولية في توعية المجتمع من اضرار السموم والمبيدات التي ترش على شجرة القات وبالأخص في ظل غياب الرقابة على المبيدات ومالها من اضرار على الإنسان . واشار إلى ضرورة بذل الجهود وتكاتف الجهات المعنية في مواجهة ومحاربة القات والعمل على إيجاد الحلول المناسبة والبديلة التي تساعد المجتمع على عدم الانخراط وراء تعاطي القات. وشكرت مؤسسة قوافل للتنمية والابداع كل من شارك وساهم وتعاون في إنجاح الفعالية بكافة أنشطتها. وتقدمت بالشكر لمؤسسة النجاة للتوعية من اضرار القات على مشاركتها في مثل هذه الأنشطة والفعاليات الهادفة الى توعية المجتمع.