شرط واحد للانقلابيين مقابل تسليم الحديدة دون قتال والجيش يعلن جهوزيته للمعركة ويكشف عن "خطة جديدة"

الأربعاء 17 مايو 2017 الساعة 02 مساءً / مأرب برس -متابعات
عدد القراءات 5139



أعلن الجيش اليمني عن وجود خطة جديدة لدى الجيش لتحرير مدينة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر ومينائها، من سيطرة الانقلابيين، خلال الفترة المقبلة.

وقال المتحدث باسم الجيش، العميد عبده علي مجلي لصحيفة«الشرق الأوسط» السعودية، "إن الجيش الوطني مستعد لتحرير الحديدة بشكل كامل، وهو ينتظر التوجيهات العليا من قيادة الدولة"، مشدداً على على أن 90 في المائة من سكان المحافظة يساندون الشرعية والجيش الذي يسعى لتحرير ما تبقى من الوطن من الانقلابيين.

وفي سياق متصل كشف مسؤول يمني أن الانقلابيين عرضوا تسليم مدينة الحديدة ومينائها إلى الحكومة بشروط.

وقال ناصر دعقين، وكيل محافظة حجة، لـ«الشرق الأوسط» إن الانقلابيين أبدوا رغبتهم، عبر وسطاء، في تسليم الحديدة إلى الحكومة الشرعية وقوات التحالف، شرط وقف العمليات التي ينفذها الجيش الوطني المدعوم من قوات التحالف.

وشدد دعقين على أن هذا العرض غير كاف إذا لم تكن هناك ضمانات حقيقية وتعهدات من الدول الراعية للعملية، وتحديد فترة خروج الانقلابيين من المدينة. وتابع: «الحكومة لن تدخل في مثل هذه المهاترات التي لا تخدم مصالح الشعب اليمني وتحديدًا سكان إقليم تهامة» الذي تتبعه الحديدة إدارياً.


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن