بيروت.. «فريدريش» تختتم تدريب 15 صحافي وإعلامي يمني حول الصحافة الحساسة للنزاعات
مأرب برس - متابعات خاصّة
الأربعاء 10 مايو 2017 الساعة 09 مساءً

انعقدت في العاصمة اللبنانية بيروت في الفترة من 5 إلى 10 مايو/أيار 2017 ورشة العمل الخاصة حول "الصحافة الحساسة للنزاعات" بتنظيم من مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية-مكتب اليمن، والتي استهدفت كوكبة من الصحافيين والإعلاميين اليمنيين من مختلف الوسائل المقروءة والمرئية اليمنية في الداخل والخارج ضمن برنامج المؤسسة لتطوير مهارات التدريب على الصحافة الحساسة للنزاع.

وشملت الورشة على مدى ستة أيام متتالية، وضمت 15 صحافي وإعلامي، مختلف المفردات ذات الصلة بالبرنامج التدريبي حول الصحافة الحساسة للنزاعات ما يهدف إلى تحويل المتدربين إلى مدربين الأمر الذي يمكنهم من تنفيذ برامج وورش تدريبية خلال الأيام والأسابيع القادمة في وسائلهم الإعلامية ومجتمعاتهم المحلية.

وقالت السيدة ارييلآ جروس الممثل غير المقيم لمؤسسة فريدريش ايبرت في اليمن: يلعب الصحفيون أدوارًا متعددة في تعزيز ثقافة السلام وإعادة ترميم النسيج الاجتماعي كونه قد تأثر كثيرًا في هذه الحرب، وستقوم مؤسسة فريدريش إيبرت –مكتب اليمن بالعمل على تدريب وتأهيل الصحفيين في مجال الصحافة الحساسة للنزاعات خلال هذا العام والأعوام الثلاثة القادمة؛ إيمانًا منها بالدور الهام للإعلام.

المدرب الدولي المختص في إعلام النزاعات وبناء السلام خضر دوملي أوضح أن اختيار موضوع الدورة بحد ذاته كان له أهمية كبيرة؛ لمساهمته في التعريف بآليات عمل الصحافيين أثناء النزاع.

وأشار دوملي، وهو من كردستان العراق، إلى أن هناك حاجة ملحة للموضوع بسبب طبيعة النزاع في اليمن الذي يتطلب تغطية صحفية مهنية وفق مبادئ الصحافة الحساسة للنزاع؛ لنقل ما يحدث بكثير من المهنية حتى لا تصبح وسائل الإعلام عاملًا في تأجيج النزاعات.

وتأتي الورشة التدريبية حول هذا النوع ذات الأهمية من الصحافة في الوقت الراهن، للمضي قُدمًا نحو خلق بيئة إعلامية مهنية لتوجيه رسالة منضبطة المعايير بما يراعي توجيه رسالة موضوعية ودقيقة وبما يساهم في تدعيم بناء السلام في ظل النزاع القائم منذ أكثر من سنتين والذي لا يزال مستمرًا حتى الآن.

محمود قياح مدير برامج مؤسسة فريدريش ايبرت في اليمن، أكد من جهته أن الورشة تهدف إلى ترشيد الخطاب الإعلامي وتعزيز دور الإعلام في بناء السلام في اليمن، على أن يقوم المدربون المشمولون بالدورة بتنفيذ دورات تدريبية للصحافيين اليمنيين في مختلف المحافظات.

وشهدت الورشة توزيع شهادات TOT للمشاركين في حفل ختامي حضره السفير اليمني في لبنان عبدالله الدعيس والملحقة الإعلامية في السفارة مها البريهي.

 وفي ختام الورشة دعا المشاركون إلى تفعيل دور الصحافة في بناء السلام في اليمن من خلال الاعتماد على المبادئ الآتية:

  • دعوة اطراف النزاع السماح للصحفيين بالتحرك في الميدان بأمان من اجل تغطية افضل لآثار النزاع.
  • مناشدة الاطراف بتقديم المعلومات الدقيقة للصحافة .
  • دعوة كل الاطراف للالتزام بالقانون الدولي الانساني المتعلق بحماية
  • التضامن مع أي صحفي يستهدف من أي طرف من اطراف النزاع، واطلاق أي صحفي معتقل على خلفية عمله المهني.
  • التركيز علي المهنية في التغطية الاعلامية لقضايا النزاع بموضوعية وتوازن.
  • التركيز على البنود الدولية الضامنة لحرية العمل الصحفي في مناطق النزاعات
  • تجنب الاحتكاك بالجماعات المسلحة من أجل الحفاظ على سلامة الصحفيين أثناء التغطية الصحفية.
  • التواصل مع الهيئات الدولية الداعمة لحرية الاعلام لدعم الصحفيين اليمنيين لممارسة عملهم بشكل افضل والضغط على اطراف النزاع لعدم استهداف الاعلاميين .
  • دعوة وسائل الاعلام لتدريب الصحفيين على العمل المهني اثناء النزاعات.
  • البحث عن مصادر متعددة للحصول على المعلومات اثناء التغطية الصحفية لقضايا النزاع.
  • الحذر من الوصول الى الاماكن الخطرة واتباع قواعد السلامة المهنية
  • تجنب التحريض والعنف في الخطاب الاعلامي.
 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال