قصة الصراع على الفوز بطرح أسهم عملاق النفط السعودي "أرامكو"
مأرب برس-متابعات.
الخميس 16 مارس - آذار 2017 الساعة 08 مساءً


تسارعت مؤخرا وتيرة الصراع على الفوز بطرح 5% من أسهم #أرامكو السعودية بين كبريات الأسواق والمراكز المالية العالمية، وذلك مع قيام الشركة مؤخرا بعدة تعيينات لشركات ترتب العملية، بما في ذلك اختيار مصرف "مويلس آند كومباني" كمستشار لطرحها العام الأولي.

ومن أبرز الأسواق العالمية الكبرى التي تتطلع للفوز بطرح عملاق النفط أرامكو #نيويورك و #لندن وهونغ كونغ و #تورونتو و #سنغافورة إضافة إلى بورصة #طوكيو.

وتخطط #السعودية لإدراج ما يصل إلى 5% من أسهم أرامكو في السوق السعودية "تداول"، وكذلك في بورصة عالمية أخرى أو أكثر.

وتقارن قيمة الطرح العملاق لحصة أرامكو في مجمله مع 132.5 مليار دولار جمعتها الطروحات الأولية حول العالم خلال 2016، بحسب شركة ارنست آند يونغ للاستشارات.

رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، لم يفوت الفرصة وطلب من خادم الحرمين الشريفين الذي قام بزيارة لليابان مؤخرا، دعم طلب بلاده في طرح أسهم أرامكو في بورصة طوكيو.

بورصة "ناسداك" أيضا دخلت اليوم الخميس على خط السباق، حيث قالت الرئيسة التنفيذية للبورصة ADENA FRIEDMAN إن البورصة الأميركية تستعرض إمكاناتها التكنولوجية ضمن سعيها للفوز بالطرح العام الأولي لأسهم أرامكو السعودية.

هذه التصريحات من رئيسة بورصة ناسداك تأتي فيما يقوم ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية، لمدة أسبوعين، جرى خلالها لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

ويرى الخبراء وجود عوامل تعزز من الطرح في سوق دون الآخر، وهي قوة السوق وحجم السيولة المالية فيه، وذلك لضمان اكتمال الاكتتاب الذي تشارك في الترويج والتعريف به مجموعة من المؤسسات المالية الكبرى على مستوى العالم.

وتتمتع بورصة نيويورك بسيولة هائلة، ما قد يشكل عامل جذب إضافي لطرح أرامكو في هذه السوق، إضافة إلى تمتع بورصة نيويورك بالخبرة الكافية لإدراج الشركات النفطية وشركات الطاقة، وكذلك خبرة المستثمرين للتعامل مع مثل هذه الأسهم.

وفي تصريحات سابقة لأمين الناصر، الرئيس التنفيذي لأرامكو، ذكر أنه من المقرر طرح الشركة في السوق السعودي، وسوق آخر أو اثنين في الخارج، وذلك لصعوبة استيعاب سوق واحد ضخامة الطرح الأكبر من نوعه على مستوى العالم.

وبحسب صحيفة "فايننشال تايمز" فقد عقد مديرون تنفيذيون من أسواق نيويورك ولندن محادثات مع أرامكو تتمحور حول عملية الطرح.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، أمين الناصر، قد قال في تصريحات سابقة إن واحدة أو ربما اثنتين من البورصات، سيتم اختيارهما بالتبادل جنبا إلى جنب مع إدراج أسهم الشركة في سوق الأسهم السعودية.

وكانت تقارير صحافية أجنبية قد توقعت أن تكون بورصتا نيويورك ولندن من أبرز الأسواق المرشحة لاستقبال اكتتاب "أرامكو" العام المقبل بجانب سوق الأسهم السعودي، مرجعة ذلك إلى جاذبية السوقين لكبار المستثمرين في العالم، وارتفاع معدلات السيولة والخبرات بهما.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال