الأمين العام للأمم المتحدة الجديد "أنطونيو" يصفع الرئيس الانقلابي صالح الصماد

الأحد 12 فبراير-شباط 2017 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5418

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، دعمها الكامل لمبعوثها الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك بعد يومين من مطالبة "الحوثيين" لها بإنهاء مهمته، واتهامه بالانحياز للتحالف العربي بقيادة السعودية.

جاء ذلك على لسان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الرياض، مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير.

وقال غوتيريش، إن "ولد الشيخ يحظى بدعمه الكامل، واستئناف مشاورات السلام اليمنية أمر وارد".

ووصل غوتيريش، الذي تولى منصبه رسميًا مطلع يناير/ كانون ثانٍ المنصرم، إلى الرياض مساء أمس السبت.

والجمعة الماضية، هاجم حزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، وجماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، ولد الشيخ، مطالبين بتنحيته عن مهمته.

جاء ذلك في رسالة وجهها صالح الصماد، رئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى"، المشكل بالمناصفة بين الحوثيين وحزب صالح، في رسالة وجهها لغوتيريش، ونشرتها وكالة "سبأ" التابعة لهما.

وقال الصماد، إن "إدارة ولد الشيخ للمفاوضات اتسمت بميله وتعاطفه" مع التحالف العربي الذي يدعم قوات الشرعية، و"الرضوخ المستمر للضغوط السعودية، ما أخل بمهمته وطبيعتها".

وفي وقت سابق اليوم، التقى غوتيريش، القيادات السعودية، على رأسها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد محمد بن نايف، وولي ولي العهد محمد بن سلمان، وكذلك الجبير.

ولم تُعرف بعد النتائج التي خرجت بها زيارة المسؤول الدولي للرياض، لكن يرجح أن تكون الأزمة اليمنية على رأس المباحثات، خصوصاً أن ولد الشيخ، كان حاضرا في جميع اللقاءات التي أجراها غوتيريش مع القيادات السعودية، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية التي نقلت أخبار اللقاءات.

ومن المتوقع أن تكون اللقاءات تطرقت إلى الدخول في هدنة إنسانية جديدة باليمن، بما يضمن الانتقال إلى جولة مشاورات جديدة.

وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد "الحوثيين" وقوات صالح، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية لصالح".

وسبق للمبعوث الأممي أن طالب التحالف العربي برفع الحظر الذي تفرضه على مطار صنعاء الدولي منذ التاسع من أغسطس/آب الماضي، وهو الشرط الذي طرحه "الحوثيون" سابقا كأساس للعودة للمشاورات، واتهموا ولد الشيخ فيما بعد بفشله في رفع الحظر.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن