الحوثيون يهاجمون المخلوع صالح والاخير يرد "لا تحملوني وزر فشلكم وفسادكم"
مأرب برس - متابعات خاصة
الخميس 19 يناير-كانون الثاني 2017 الساعة 10 مساءً

في الوقت الذي تشهد جبهات الانقلابيين انهيارا غير مسبوق، وتعيش البلاد ازمة غير مسبوقة بسبب انقطاع الرواتب، واضراب مؤسسات الدولة عن العمل، وانتشار انباء فساد قادة الحوثيين، قال الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح اليوم الخميس، ان اللذين يرمون فشلهم وفسادهم على صالح – في اشارة الى الحوثيين - ويتناسون -بقصد أو بدون قصد- أن علي عبدالله صالح سلّم السلطة.

وأكد صالح في بيان له عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، تابعه "مأرب برس"، أن ما يجب أن يكون مفهوما لدى أولئك الذين وصفهم بـ"المتغابين" ان صالح لم يعد لم يعد مسؤولا عن أي ملف سواء كان عسكريا أو اقتصاديا أو سياسيا أو أمنيا، إلّا في إطار ما يتحمّله حزب المؤتمر الشعبي العام من دور وطني.

وأشار الى أن ما يهمه اليوم أن يقف الجميع (في إشارة حلفائه في جماعة الحوثي) وبصلابة صفا واحدا متماسكا أمام صلف ما أسماه بـ"العدوان" السعودي الغاشم وجبروته وتعنته الذي يصر على قتل أبناء شعبي وتدمير وطني بدون أي وجه حق.

وتساءل المخلوع صالح في ختام بيانه على صفحته في "فيسبوك" بالقول: "فهل هناك من يفهم..؟!!".

وكانت صحيفة "الهوية" الموالية للحوثي، قد هاجمت قبل يومين، علي صالح واتهمته بـ"الزعيم الذي ترك مذهبه واعتنق الوهابية، وأذاق فيها "أنصار الله" ويلات الحروب، أي حروب صعدة الست للفترة مابين (2004-2009) وحين وصلوا إلى السلطة خرج من منزله ليتسوق في مولات صنعاء وأولاده يعيشون حياة سبع نجوم".

وقالت الصحيفة إن صالح "رمى كل شيء خلف ظهره ليوعز لمطابخه التفرغ لشن حملات التشويه لأنصار الله، وهي من تنتج عبيد الهاشميين، ودولة أبي هاشم، وفاسد الأنصار، وخونة اليمن، لمجرد لقاء ظهران الجنوب ولقاء كيري".

وأضافت: "جانب حملات أخرى لذات المطبخ تحمل الحوثي مشكلة الرواتب، وأي إخفاق يحدث في الجبهات أو أي أخطاء تحدث يحملونها للجماعة أمام الشعب، على الرغم أن مؤتمر صالح شريك في المرحلة، إلا أنه يحاول أن يكون داخلا في المكسب وبعيدا من الخسارة".

وأشارت إلى أن علي صالح في شراكته مع “أنصار الله” هو من يحدد اختيار الوقت للشراكة مع رفضه، وهو من يحدد الوزارة والأجهزة الأمنية والعسكرية بعد الشراكة، وهو من يعطي الضوء الأخضر ويخول لأتباعه بمهاجمة “الصرخة”، ومهاجمة القيادات المؤثرة في جماعة الحوثيين كـ"زعيم اللجان” و"رجل المفاوضات محمد عبد السلام".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال