أسباب عرقلة زيارة ولد الشيخ إلى صنعاء والإنقلابيون يضغطون للاعتراف بـ "حكومتهم ومجلسهم الإنقلابي"
مأرب برس-صنعاء.
الخميس 19 يناير-كانون الثاني 2017 الساعة 03 مساءً


قال هشام شرف عبدالله المعين وزيرا للخارجية في حكومة الإنقلابيين –غير المعترف بها " إن مكتب الشؤون السياسية للأمم المتحدة تقدم بطلب لزيارة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ إلى العاصمة صنعاء".

 

واشار شرف إلى أنهم طلبوا من المكتب إرسال برنامج الزيارة والأجندة الخاصة بالمواضيع التي ستطرح وأي مقترحات جديدة قد يحملها ولد الشيخ هذه المرة".

 

واجّل المبعوث الدولي الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، زيارته التي كانت مقررة إلى صنعاء، أمس، بسبب اشتراطات الانقلابيين .

مصادر سياسية قالت أن ولد الشيخ أحمد، كان مقرراً أن يزور صنعاء، أمس، ليسلم الطرف الانقلابي خطته المعدلة للتسوية، ومناقشة التحضيرات المتعلقة باجتماع لجنة التهدئة العسكرية المكلفة بتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار، لكن الطرف الانقلابي اشترط أن يعترف المبعوث الأممي بالحكومة التي شكلها الانقلابيون، وأن يلتقي بوزير خارجيتها بدلاً عن اللقاء مع ممثلي جماعة الحوثي وحزب المؤتمر لشعبي، وهو ما تم رفضه، لأن الأمم المتحدة لا تعترف إلا بالحكومة الشرعية .

ووفقاً لهذه المصادر، اشترط الانقلابيون أيضاً إعادة حركة الملاحة الجوية لمطار صنعاء قبل مناقشة أي أفكار للتسوية وعمل اللجنة العسكرية، ولهذا أجلت الزيارة إلى وقت لاحق، لم يحدد بعد .

وتأكيدا لهذا العراقيل التي حالت دون زيارة ولد الشيخ الى صنعاء قال وزير خارجية حكومة الإنقلاب أن ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ "أبديا كل الاستعداد لتقديم الدعم والمساندة لمهمة المبعوث الأممي، وأن "وزارة الخارجية" ستقوم بكل الجهود اللازمة لإنجاح مساعي المبعوث الاممي على ضوء توجيهات المجلس السياسي الأعلى وهو الجهة التي يتم من خلالها وضع وتوجيه محددات عملية التعامل مع أي جهود تسوية سياسية في اليمن-في اشارة الى اشتراطهم ان يتعامل ولد الشيخ مع المجلس السياسي وحكومة الانقلاب.
ساهم معنا في نشر رابط قناة مأرب برس  
#   مأرب_بر س
  تيليجرام  
elegram.me/marebpress1 

@marebpress1
 
نرحب بانضمامكم
 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال