البطيخ يملك تأثيرا مشابها لعقار الفياغرا

الإثنين 07 يوليو-تموز 2008 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5834

كشفت دراسة أميركية عن أن فاكهة البطيخ الصيفية، تحوي مواد لها تأثيرات مشابهة، لما يظهره عقار الفياغرا الشهير، في مجال علاج العجز الجنسي عند الرجال.

ويقول القائمون على الدراسة، وهم باحثون من مركز تحسين الخضروات والفاكهة، التابع لجامعة تكساس آيه.آند.إم الأميركية، بات معلوماً لدى المختصين بأن فاكهة البطيخ تحوي مواد طبيعية، ذات تأثيرات إيجابية على صحة الأفراد، مثل ليكوبين وبيتا كاروتين وغيرها.

وطبقاً للدكتور بيهمو باتيل، مدير المركز، فإنه "كلما قمنا بإجراء دراسة حول البطيخ، أدركنا كم هي مدهشة تلك الفاكهة، فهي تمنحنا مواد طبيعية قادرة على تحفيز الجسم، للقيام بوظائفه.

وتشير نتائج الدراسة الأخيرة إلى أن البطيخ، وخصوصاً الجزء الخارجي منه وهو القشور، تحوي مادة سيترولين، والتي تُعطي بمساعدة بعض الأنزيمات الحمض الأميني أرجنين، الذي يملك تأثيرات إيجابية على صحة القلب والدورة الدموية، كما يحافظ على كفاءة أداء الجهاز المناعي.

ويوضح الباحثون بأن حالات العقم عند الرجال، قد تكون ذات منشأ نفسي أو فسيولوجي، لذا يفيد العديد من الذكور من المستحضرات الدوائية، التي تساعد على زيادة تدفق الدم الوارد إلى الشرايين، ليسهم ذلك في تحسين عملية الانتصاب.

ومن وجهة نظرهم؛ فرغم أن المواد الموجودة في البطيخ، قد لا تملك فعالية عقار الفياغرا، إلا أن أكل تلك الفاكهة الصيفية، يعتبر طريقة جيدة للمساعدة على ارتخاء الشرايين، وتحقيق تأثيرات مشابهة للعقار المذكور، لكن ودون تعريض الفرد للآثار الجانبية المرتبطة باستخدام العقاقير الدوائية.

ويأمل الباحثون مستقبلاً أن ينجحوا في تطوير أصناف من البطيخ، تحوي تراكيز عالية من مادة سيترولين في لب البطيخ، وبشكل أفضل مما هو متوفر حالياً، باعتبار أن الأفراد عادة لا يتناولون قشور البطيخ، ليستفيدوا من خصائص مادة سترولين في هذا المجال.

وكالات

 

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة علوم