العالم يشهد أعلى درجات حرارة خلال الـ100 عام الماضية
مأرب برس-متابعات.
الخميس 21 يوليو-تموز 2016 الساعة 02 مساءً


سجلت أحوال الطقس في العالم خلال شهر يونيو الماضي درجات الحرارة الأعلى منذ بدء تدوينها قبل أكثر من مائة عام حسب ما ذكرته الوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي التي أوضحت أن شهر يونيو الماضي كان الشهر الرابع الذي سجل مستوى شهريا قياسيا مقارنة بالأعوام السابقة.

هذا ما أعلنته الوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي التي تحتفظ بسجلات عالمية حول أحوال الطقس منذ أواخر القرن التاسع عشر.

ووفقا للوكالة الأميركية فقد بلغت درجات الحرارة في أنحاء عدة من الكرة الأرضية مستويات غير مسبوقة خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2016 حيث كان يونيو الماضي هو الشهر الرابع عشر على التوالي الذي يسجل مستوى شهريا قياسيا.

ففي بغداد قررت السلطات العراقية منح الموظفين إجازة لمدة يومين بعد بلوغ درجة الحرارة في المدينة 50 درجة.

وفي الكويت تراوحت درجة الحرارة بين 46 و47 درجة خلال ساعات النهار. كما توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية ارتفاع درجات الحرارة في شرق ووسط المملكة خلال الأسبوع الجاري الى 50 درجة مئوية نهارا. وفي أوروبا سجلت العاصمة البريطانية لندن الثلاثاء 35 درجة مئوية.

وأوضحت الإدارة الوطنية الأميركية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي أن درجات حرارة مياه البحار على مستوى العالم كانت أعلى بشكل ضئيل مقارنة بتلك التي سجلت خلال شهر يونيو من العام الماضي.

للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط     
   
https://telegram.me/marebpress1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال