صعود "النفط" يرفع من توقّعات النمو في "الشرق الأوسط"
مأرب برس - وكالات
الثلاثاء 19 يوليو-تموز 2016 الساعة 11 مساءً

دفع صعود أسعار النفط الخام- خلال الربع الثاني من العام الجاري، صندوق النقد الدولي لرفع توقعات النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان للعام الجاري 2016.

ووفق تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عن الصندوق اليوم، فإن البلدان المصدرة للنفط في المنطقة العربية ستستفيد من التعافي المحدود في أسعار الخام، تزامناً مع مواصلتها ضبط ماليتها العامة نتيجة انهيار أسعاره دون 30 دولاراً مطلع العام الجاري، "لكن العديد من بلدان المنطقة ما تزال محاصرة بالصراعات والاضطرابات".

ورفع صندوق النقد توقعاته لنمو منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان، بنسبة 0.3٪ للعام الجاري إلى 3.4٪ مقارنة مع توقعات سابقة في إبريل/نيسان تبلغ 3.1٪، لكنها ستتراجع إلى 3.3٪ للعام المقبل، بحسب تقديرات اليوم.

وشهد العام الجاري 2016، تسجيل أسعار النفط الخام أدنى مستوى في 13 عاماً إلى 27 دولاراً للبرميل نهاية يناير/كانون ثاني الماضي، وأعلى مستوى في 8 شهور البالغ 52.79 دولاراً والمسجل في يونيو/حزيران الفائت.

وحافظ الصندوق على توقعاته السابقة في إبريل/نيسان لنمو الاقتصاد السعودي، البالغ 1.2٪ للعام الجاري، بينما رفع توقعاته لنمو العام المقبل بـ 0.1٪ إلى 2٪ لاحقاً لصعود أسعار الخام.

وتعتمد السعودية على مبيعات النفط لتوفير أكثر من 75٪ من إيراداتها المالية، التي تراجعت بنسب عالية، أدت إلى تسجيل البلاد عجزاً قيمته 98 مليار دولار في 2015، وعجز متوقع في موازنة العام الجاري قيمته 87 مليار دولار.

وتعاني دول في الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، من صراعات واضطرابات دولية، دفعت إلى انهيار نسب النمو في الناتج المحلي الإجمالي، بينما لم تكن دول الجوار لبلدان الصراع بعيدة عن التأثر وتراجعت نسب النمو لأسباب القرب الجغرافي أو لاستضافتها اللاجئين كالأردن ولبنان.


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة اقتصاد
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال