بدعاء زيدان .. الريال ينتزع بصعوبة لقب أبطال أوروبا من جاراه العنيد أتليتيكو "صور"
مأرب برس-متابعات خاصة.
الأحد 29 مايو 2016 الساعة 02 مساءً


أشادت الصحافة الفرنسية بزين الدين زيدان الذي قاد ريال مدريد للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب أتلتيكو مدريد، كمدرب بعدما كان قد توج به مع الملكي كلاعب.

 

وجاء عنوان صحيفة (ليكيب) "عظيم" مع صورة للاعبي الميرينجي يرفعون فيها مدربهم (زيزو) في الهواء احتفالا بلقب الملكي الـ11 في التشامبيونز ليج إثر تغلبه على أتلتيكو مدريد (5-3) بركلات الترجيح.

 

وذكرت الصحيفة الفرنسية بتولى (زيزو) مهام الفريق الملكي منذ خمسة أشهر فقط.

 

وتغلب نجم زين الدين زيدان على نجمي مواطنيه كريم بنزيمة الذي يلعب بصفوف الملكي وأنطوان جريزمان لاعب الأتلتي اللذين لم يظهرا على المستوى على المطلوب طيلة المباراة وقيمت الصحيفة أداءهما بـ4/10.

 

فيما قالت (لو جورنال دو ديمونش) في عددها المطبوع "زيدان السيد الفائز" ووضعت صورة للمدرب الفرنسي على غلافها.

 

ونشرت بمقالها صورة لزيدان يعانق كريستيانو رونالدو -الذي كان بدون قميصه- مع عنوان "زيدان يا له من جنون".

 

وشددت الصحيفة في مقالها "هذا الصباح، بات زيزو الفرنسي الوحيد الذي يتوج بلقب دوري الأبطال كلاعب وكمدرب".

 

وسلطت صحيفة (لو باريزيان) الضوء أيضا على المدرب الفرنسي وكتبت "زيدان والريال على قمة أوروبا".

 

وأضافت الصحيفة "لم تكن ليلة جريزمان" مذكرة بركلة الجزاء التي أهدرها اللاعب الفرنسي للأتلتي بالشوط الأول من المباراة والتي كان يمكن أن تغير مجريات اللقاء.

بدروها أغدقت وسائل الإعلام الثناء اليوم الأحد على قطبي العاصمة الإسبانية ريال مدريد وأتلتيكو مدريد بعد تعادلهما معا 1-1 مساء السبت في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب سان سيرو في ميلانو، قبل أن يحسم الريال التتويج بلقب البطولة الأوروبية عبر الفوز بركلات الجزاء الترجيحية 5-3.

 

وافردت وسائل الإعلام الإسبانية مساحات واسعة للاحتفاء بفوز الريال بلقب دوري الأبطال للمرة الحادية عشر في تاريخه في رقم قياسي.

 

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة "آس" اليوم "الـ11" فيما تحدثت صحيفة "ماركا" عن "المجد الذي لا ينتهي".

 

وأشادت الصحيفتان بريال مدريد وبروحه وشخصيته وصبره، وبهدوء أعصابه خلال ركلات الجزاء الترجيحية.

 

وعلقت محطة "كادينا سير" الإذاعية عن التتويج الأوروبي بالقول "ريال مدريد لديه علاقة استثنائية، روحانية مع دوري الأبطال، الفريق يحالفه الحظ دائما في هذه البطولة، لكن الأمر يتعلق بعقلية الفوز بشكل أكبر من الحظ الجيد".

 

وأبدت العديد من وسائل الإعلام تعاطفها مع أتلتيكو مدريد الذي بات أول فريق يخسر المباراة النهائية لدوري الأبطال ثلاث مرات دون أن يتوج باللقب وذلك بعد خسارته أمام ريال مدريد في نهائي 2014 وأمام بايرن ميونيخ الألماني في نهائي 1974.

 

وذكرت محطة "كادينا كوب" الإذاعية "إنه نادي منعدم الحظ تماما في أوروبا".

 

وأضافت "الأمور دائما تذهب في الاتجاه المعاكس في النهائي بالنسبة لهم، ربما لا يحصلون على فرصة أفضل من هذه للفوز بلقب دوري الأبطال".

 

وأشادت صحيفة "ال بايس" بالأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو الذي صعد بالفريق مرتين إلى نهائي دوري الأبطال وقاده للفوز بلقب الدوري والكأس في إسبانيا ولقب الدوري الأوروبي خلال ولايته التي بدأت قبل أربعة أعوام.

 

وظهر المدرب الأرجنتيني في حالة من التهجم والحزن بعد المباراة، وقال "خسارة النهائي مرتين هو حقا فشل ذريع، علينا أن نعترف بذلك، الآن سأفكر في مستقبلي".

 

وأضاف "ما حققته لن يتذكره أحد، لا أحد يتذكر صاحب المركز الثاني، الريال فاز لأنه كان الفريق الأفضل".

 

وأشادت وسائل الإعلام الإسبانية بالمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الريال للتتويج بلقب البطولة الأوروبية بعد خمسة أشهر فقط من توليه المهمة خلفا للمدرب السابق رافاييل بينيتيز.

 

وعلقت محطة "انتينا 3" التليفزيونية بالقول "زيدان هو البطل الحقيقي في هذا الانتصار".

 

وأضافت "ما حققه مع الفريق في غضون خمسة أشهر فقط أمر مميز، مذهل".

 

وجدد فلورنتينيو بيريز رئيس ريال مدريد الثقة في زيدتن مؤكدا أنه سيبقى مع الفريق حتى 2018 على الأقل ليضع بذلك حدا للتكهنات المثارة حول اقتراب يوناي إيمري الذي قاد أشبيلية للقب الدوري الأوروبي للمرة الثالثة على التوالي، من تدريب النادي الملكي.

 

وقال زيدان "حاولت أن ازرع النزعة الإيجابية في الفريق، لقد حلمت بمثل هذا الانتصار عندما توليت المهمة، الآن أريد فقط أن استمتع بتلك اللحظة، فخور للغاية لكوني جزء من هذا النادي، إنه نادي حياتي".

 

واتفقت أغلب وسائل الإعلام الإسبانية على أن ريال مدريد وأتلتيكو قدما مباراة رائعة وكانا يستحقان الفوز.

 

وعلى النقيض فإن وسائل الإعلام الكاتالونية انتقدت فوز ريال مدريد.

 

وكتبت صحيفة "سبورت" في عنوانها الرئيسي "ياله من ظلم" ، مشيرة إلى أن هدف التقدم للنادي الملكي الذي سجله المدافع سيرخيو راموس كان ينبغي إلغاؤه بداعي التسلل.

 

وانتقدت محطة "راك 1" الإذاعية الكاتالونية رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي بسبب تشجيعه الصريح لريال مدريد بدلا من أن يلتزم بالحيادية.





للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط             
       
 
https://telegram.me/marebpress  1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال