دار الرحمة للتنمية الإنسانية تقيم يوماً مفتوحاً للأيتام

الجمعة 01 إبريل-نيسان 2016 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - صلاح الدين الأسدي
عدد القراءات 7217

 

وسط جواً من الفرحة والسرور وبحضور إعلامي لافت رعت مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية امسبازاراً مفتوحاً شمل العديد من الأنشطة الترفيهية بالمشاركة مع مؤسسة عُلا المجد و دار الرُفقاء للأيتام وذلك تحت شعار (( نسعد معاً )) تزامناً مع الاحتفال العالمي بيوم اليتيم حيث توزعت الأنشطة بين العاب هوائية وركوب الخيل ورسومات ومسابقات عامة واكتشاف مواهب .

وأكدت الأستاذة فايزة عباد مسؤولة العلاقات العامة في الدار أن هذه الأنشطة تأتي في سياق اهتمام المؤسسة بالأيتام بالمشاركة مع المبادرات الشبابية التي أصحبت شريك أساسي في نجاح الأعمال الطوعية, موضحة أن

فرحة هذا العام تختلف قليلاً عن كل سنة بسبب الأوضاع التي تَمُر بها بلادنا الحبيبة ، وأن اليوم المفتوح كان مقتصراً على إسعاد أيتامنا و زرع الابتسامات على وجوههم من خلال الأنشطة المصاحبة , مقدمةً الشكر لكل من ساهم في صناعة الابتسامة على وجوه الأيتام , حضر الفعالية عدد غفير من المتطوعين والمبادرات الشبابية والإعلامييين.

الجدير ذكره أن مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية هي مؤسسة غير ربحية، تأسست بتاريخ 23/10/2001م، تحت مسمى "دار الرحمة لرعاية اليتيمات "أول مشروع لرعاية اليتيمات في الجمهورية اليمنية، وتطورت آلية العمل فيها لتصبح "مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية"، بتصريح من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في الجمهورية اليمنية بتاريخ 30/12/2003م. وتسعى للتوسع في تقديم خدماتها في بقية محافظات الجمهورية تهدف إلى :

•تحقيق مبدأ الطفولة الآمنة.

•تقديم الرعاية الشاملة لليتيمات والأيتام.

•الإسهام في التخفيف من نسبة الانحراف والبطالة وتأثيراتها في المجتمع

•توعية أفراد المجتمع بدورهم ومسؤوليتهم نحو الفئات المستهدفة.

•توفير البنية التحتية المساعدة على تقديم خدمات الرعاية الشاملة للفئات المستهدفة.

•تنمية موارد المؤسسة، والسعي للحصول على الهبات والإعانات المحلية والدولية؛ لدعم المؤسسة وأنشطتها الثقافية والصحية والتعليمية التأهيلية ، ولتسيير الأعمال، وفقاً لأحكام القانون.


كلمات دالّة