فريق اثري يكتشف مواقع اثرية بوادي حضرموت

الأحد 15 يونيو-حزيران 2008 الساعة 06 مساءً / مأرب برس – الؤتمر نت
عدد القراءات 5951
أثمرت عملية التنقيب الأثري في عادية الغرف بوادي حضرموت التي قام بها فريق أثري من مكتب الهيئة العامة للآثار والمتاحف بوادي حضرموت والصحراء إلى اكتشاف تحصينات دفاعية وتماثيل أثرية مجنحة بتصاميم فنية مدهشة. وقال عبدالرحمن حسين السقاف – مدير عام الهيئة العامة للآثار والمتاحف بوادي حضرموت والصحراء – في تصريح لـ"" إن المكتشفات الأثرية في موقع عادية الغرف ستساعد الباحثين في الخروج بصيغة علمية في تتبع القرون التاريخية والحضارية لمنطقة حضرموت. مشيراً إلى أن مواقع عادية الغرف الأثرية رغم صغره إلا أنه يكتسب أهمية وقيمة أثرية وسياحية كبيرة كونه يقع عند ملتقى أهم أودية وادي حضرموت " وادي سرو) وإلى انتمائه لمرحلة ما قبل الإسلام وتحديداً إلى حوالي القرن الأول الميلادي. وأضاف السقاف إن الموقع حظي بأول أعمال تنقيب عام 1981م وأن العديد من القطع الأثرية والقطع الرائعة التي زود بها متحف سيئون الأثري من موقع عادية الغرف تصدرت صالات العرض بالمتحف كما نال الكثير منها المشاركة في رحلة التعريف باليمن على مدى أكثر من عشر سنوات تقريباً ضمن معرض اليمن الأثري المتنقل الذي طاف الكثير من العواصم الغربية وأنحاء أوروبا.
إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة سياحة وأثار