استمرار خدمة "وصلني معك" رحلات مجانية تربط صنعاء بعدة محافظات
مأرب برس-خاص.
الأحد 13 مارس - آذار 2016 الساعة 03 مساءً


عقدت شركة جولدن للإعلان والتسويق مؤتمراً صحفياً عن استمرار خدمة " وصلني معك " - التي تقدمها شركة سبأفون ضمن حزمة من الخدمات المجتمعية بعنوان ( سبأفون تجمعنا معا ) بمناسبة مرور 15 عاماً على تأسيسها.

وكانت شركة سبأفون دشنت يوم الخميس 18 فبراير الماضي رحلات مجانية مباشرة بين العاصمة صنعاء وكلٍ من محافظة عدن ومحافظة الحديدة وتعز والعكس عبر خدمة "وصلني معك".

حيث بلغ عدد الرحلات حتى اليوم الخميس 105 رحلة ضمن هذه المبادرة, حيث تم تخصيص 5 باصات لهذه المبادرة تتنقل بين مدن: صنعاء- عدن- تعز- الحديدة والعودة إلى صنعاء كما تم نقل اكثر من 2000 راكبا, وتنظم الرحلات بشكل يومي بواقع رحلة يومية إلى كلاً من محافظات عدن وتعز والحديدة تحمل كل رحلة 50 راكباً على مدى شهر كامل يستفيد منها المواطنين ليتغلب على مصاعب التواصل وتسهيل حياة المواطن اليمني في ظل الأوضاع الحالية بعد أن أصبحت أجور النقل صعبة خاصة على النازحين.

وفي المؤتمر الصحفي أشار صفوان الناشري- رئيس مجلس إدارة شركة جولدن للإعلان والتسويق بإن مبادرة "وصلني معك" تهدف للتخفيف عن المواطنين والنازحين مما يعانوه جراء الظروف الحالية التي تمر بها البلاد ..

مشيراً إلى أن هذه المبادرة هي مبادرة إنسانية بحته .. منتقداً كل من يحاول تسييس المبادرة مطالباً إياهم بأن يتقوا الله في المواطنين, لا تحرقوا كل زهرة جميلة, هذه المبادرة زهرة جميلة جاءت من شركة رائدة في مجال الهاتف النقال في اليمن.

 وأضاف الناشري:" باسمي وباسم كل النازحين وكل الفقراء والمساكين والمحتاجين أشكر كل من اتخذ القرار وأشرف على هذه المبادرة وأشكر قيادة شركة سبأفون على هذه المبادرة.

وزاد الناشري قائلاً :" نحن في شركة جولدن ليس لنا لا في شركة سبأفون ولا في الشركة الأولى للنقل ولكننا دائما نتبنى المبادرات الانسانية, مثل هكذا مبادرة انسانية في ظرف صعب للغاية الجميع بحاجة لها.

من جانبه قال بكر الجنيد - مدير قسم التواصل التسويقي في شركة سبأفون أن هذه المبادرة تأتي إيماناً وإدراكاً بالمسئولية الاجتماعية التي تنتهجها شركة سبأفون بضرورة مساندة أفراد المجتمع في حياتهم المعيشية أثناء فترات الازمات والحروب ونظراً لوجود عدد كبير المواطنين النازحين الذين يتنقلون بين المحافظات في ظروف اقتصادية صعبة.

وقال الجنيد أن هذه الحملة هي الحملة الاولى لربط المحافظات اليمنية ببعضها .. مشيراً إلى أن حملة #سبأفون_تجمعنا ومبادرة وصلني معك تهدف إلى دعم المواطنين في مختلف المحافظات .. موضحاً أن شركة سبأفون نفذت المبادرة عبر الشركة الأولى للنقل للتخفيف عن المجتمع كلل نظراً للأوضاع والظروف الاقتصادية والتكلفة المالية التي ارتفعت عقب تدهور الوضع الاقتصادي ونقص المواد البترولية.

وأكد أن هذه المبادرة تأتي تزامنا مع الذكرى السنوية الـ15 لسبأفون التي قامت بتدشين حزمة من الفعاليات المجتمعية والعروض االتنافسية ضمن حملة (#سبأفون_تجمعنا) بهدف التخفيف عن المواطنين والنازحين وما يعانونه جراء الظروف الحالية التي تمر بها البلاد.

وأستعرض الجنيد العديد من الانشطة والفعاليات والعروض الأخرى التي من شأنها تسهيل بعض الصعاب للمواطن اليمني مثل خدمة (وصلني معك) وهي (النقل المجاني للركاب بين المدن والتي من خلالها منحت سبأفون تذاكر سفر مجانية بين العديد من المدن، أيضا هناك مبادرة الاكشاك الكهربائية لشحن الجوالات مجانا والتي وزعت في عدة محافظات.

 كما تضمنت الحملة تطبيق جمع الاحبة على صفحة سبأفون بالفيسبوك والتي تتيح المشاركة بفيديو للفوز بفرصة لم الشمل وجائزة نقدية 430.000 ريال, أيضا هناك رعاية دورات التمريض ودورات تدريبية في الاسعافات الاولية, وغيرها من الفعاليات في المجالات الاخرى, اضافة الى ان هناك مبادرة دفء الشتاء حيث تم توزيع بطانيات وجواكت شتوية لذوي الاحتياجات الخاصة.


للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط           
      
https://telegram.me/marebpress1 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة مصر الثورة
مواضيع مرتبطة
    إختيارات القراء
    قراءة
    تعليقاً
    طباعة
    إرسال