لاعب سعودي شهير: فخور بأمي اليمنية وتدريب النصر مستحيل
مأرب برس-متابعات.
الأربعاء 24 فبراير-شباط 2016 الساعة 02 مساءً


أكد لاعب فريق "الهلال" والمنتخب السعودي سابقاً سامي الجابر أن تدريب فريق النصر من المستحيلات التي من الصعب التراجع عنها. وأوضح الجابر عدداً من التفاصيل التي تخص مسيرته الرياضية وحياته الشخصية خلال استضافته ببرنامج "المتاهة" على قناة
MBC أمس الثلاثاء.

عن بدايته مع "الهلال"، أشار إلى أنه قيد اسمه في "الهلال" صغيراً لعشقه له، رافضاً التسجيل بنادي "النصر". وقال: "عندما فرض علي والدي التسجيل مع أخي خالد في نادي النصر، دخلت في مرحلة إضراب لمدة ثلاثة أيام بلا طعام أو شراب. وعندما جاءت لحظة القرار اضطر أخي خالد بالكذب على مسؤولي نادي النصر بحجة أن لدي مرض قلب، للتهرب منهم".

وفي سؤال إذا ما كان مستعداً للعودة إلى "الهلال"، أكد الجابر استعداده للعودة إلى تدريب الهلال "دون شروط، لكن مع طلب عدم التدخل في عمله".

وقال: "أعشق الهلال منذ صغري. حققت مع هذا الفريق كل البطولات، كنت ألعب لفريق كبير وخلفي جمهور عريض"، معتبراً أن جمهور "الهلال" يمثل نصف المجتمع، فيما تتشارك بقية الفرق نصفه الثاني.

لكن الجابر توقف عند فترة تدريبه للهلال، مشيراً إلى أن الحلم توقف في منتصفه. وقال: "استلمت فريقاً غير مستقر تماماً"، مشيراً إلى أنه ترك فريقاً قوياً قادراً على أن يصل لنهائي دوري الأبطال كل عام.

وتحدث الجابر عن حياته الشخصية. وقال: "أفخر بأن والدتي يمنية الجنسية، تزوجت والدي السعودي أباً عن جد في سن الـ14 من عمرها. وأوضح الجابر أن طفولته عاشها في بيت شعبي مع 18 أخا وأختا، بحي السكرينية، وكان والده عصامياً عمل بمهن كثيرة منها سائق تاكسي، كي يضمن لهم حياة كريمة.


للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط         
      
https://telegram.me/marebpress1 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال