نظمتها وزارة الثقافة ومجلة الثقافة:
اختتام أيام الجاوي بتدشين موقع خاص بأعماله
مأرب برس- خاص
الإثنين 02 يونيو-حزيران 2008 الساعة 10 مساءً

اختتمت اليوم بصنعاء فعالية الاحتفاء بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل" عمر الجاوي" مؤسس حزب التجمع الوحدوي الذي رحل في الثالث والعشرين من ديسمبر عام 1997م اليمني " استمرت على مدى يومين تخللها العديد من الندوات والمحاضرات تناولت في مجملها جدارة شخصية الجاوي الإنسان، المناضل الوحدوي الأديب والمفكر، الصحفي؛ بالإضافة إلى أمسيات شعرية وقراءات من شعره.

وكانت الفعالية التي نظمتها وزارة الثقافة ومجلة الثقافة قد أكدت على إنشاء موقع خاص بالجاوي وأعماله التي قدمها.

ولد عمر عبد الله الجاوي في قرية الوهط-محافظة لحج في عام 1938م.،ودرس الابتدائي (الإعدادي) في نفس المدينة, كان ممن أسهم في القاهرة في تأسيس اتحاد الطلبة اليمنيين عام 1956م وانتخب في هيئته الإدارية

"
في العام 1958م طرد من مصر مع (22) طالباً آخرين بتهمة الشيوعية، فعاد الى تعز وأخذ في الكتابة في صحيفة (الطليعة) التي كان المرحوم عبد الله باذيب يصدرها .

1959
م سافر الى الاتحاد السوفيتي في بعثة دراسية، والتحق بكلية الصحافة في جامعة موسكو .

-
نشط في موسكو في اتجاه تأسيس اتحاد لطلاب اليمن، واستطاع مع عدد من زملائه تأسيسه في عام 1966م تحت مسمى (رابطة طلاب اليمن) وانتخب الجاوي رئيساً له .

تخرج من جامعة موسكو اواخر عام 1966م حاصلاً على درجة الماجستير في الصحافة .

-
عاد إلى اليمن مطلع عام 1967م وعمل لفترة قصيرة مدرساً في المركز الحربي بتعز ,

-
عين الجاوي رئيساً لتحرير صحيفة الثورة، بعد انقلاب 5 نوفمبر 1967م وفي ذات الفترة أسس وكالة الأنباء اليمنية وتولى رئاسة تحريرها .

-
كان له دور فعال في تأسيس حركة المقاومة الشعبية اواخر 1967م، وبرز كقائد سياسي وميداني في الحركة التي كان لها الفضل في فك الحصار عن مدينة صنعاء ..

-1969
م شارك في تأسيس حزب العمال والفلاحين، وفي نفس العام عاد الى الاتحاد السوفيتي للدراسات العليا غير ان انشغالاته بالهم الوطني حالت دون اكمال دراسته لنيل الدكتوراه .

-
عاد الى عدن في عام 1970م وتولى منصب مدير عام إذاعة وتلفزيون عدن .

1971
م شارك في تأسيس حزب العمل ..

-
كان له دور فاعل ومؤثر في تأسيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين عام1971 كأول منظمة وحدوية رغم واقع التشطير السياسي الذي كان عليه الوطن. م

-
في ابريل 1972م اصدر من عدن مجلة (الحكمة) لسان حال اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين وتولى رئاسة تحريرها منذ العدد الأول حتى العدد (177) حيث تخلى عن رئاسة التحرير في نوفمبر 1990م .

-
شارك في الحوار الوحدوي بين شطري اليمن على اثر الحرب التي اندلعت بين الشطرين عام 1972م، حيث اختير في اللجنة الدستورية التي وضعت مشروع دستور دولة الوحدة، والذي أنجز بصيغته النهائية في عام 1981م .

في المؤتمر الأول لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين (1974م) انتخب الحاوي عضواً في أمانته العامة، وتولى مهمة سكرتير النشر والإعلام .

-
انتخب في المؤتمر الثاني (1980م) اميناً عام لاتحاد الأدباء، وأعيد انتخابه لهذا المنصب في المؤتمرين الثالث والرابع، غير انه رفض اعادة انتخابه لذات المنصب في المؤتمر الخامس والذي عقد في عدن عام 1990م .

-
نوفمبر 1989م أسس المجلس اليمني للمنظمات المهنية والإبداعية وتولى رئاسته، فقد كان الجاوي يرى أن البداية في إعادة تحقيق الوحدة اليمنية تكمن في توحيد المنظمات المهنية والإبداعية، وقد أسهم المجلس في الضغط على السلطتين السياسيتين في شطري الوطن لاتخاذ اجراءات تعجل بتحقيق الوحدة .

-
بعد اتفاق نوفمبر 1989م بين الشطرين لتحقيق الوحدة أصدر الجاوي مشروع (ميثاق الشرف) والذي وضع من خلاله (15) بنداً حددت أسس تحقيق الوحدة وحرية العمل السياسي والتعددية السياسية .

 

- 3
يناير 1990م أعلن الجاوي عن تأسيس حزب (التجمع الوحدوي اليمني) وكان من هامه إثناء مرحلة التأسيس المطالبة بتحقيق الوحدة والضغط على السلطات في الشطرين لعرض دستور دولة الوحدة على المجلسين التشريعيين لإقراره، والبدء في دمج المؤسسات، وإقرار الديمقراطية والتعددية السياسية وضمان حقوق الإنسان وحرياته .

-
انتخب في المؤتمر الأول لحزب التجمع الوحدوي اميناً عاما له وظل كذلك حتى وفاته .

-
أصدر صحيفة "التجمع" في 31/12/1990م ورأس تحريرها .

-
في 10/9/1991م تعرض لمحاولة اغتيال في العاصمة صنعاء، ذهب ضحيتها الشهيد حسن الحريبي من قيادات حزب التجمع، وأصيب الجاوي خلال محاولة الاغتيال بجروح طفيفه .

- 1993
م شارك بفعالية في لجنة الحوار الوطني، وفي صياغة (وثيقة العهد والاتفاق)، في محاولة لرأب الصدع بين الفرقاء في دولة الوحدة، وتصدى لكافة المحاولات الهادفة الى جر البلاد الى حرب اهلية. وعند اندلاع الحرب صيف 1994م كان من ابرز المناهضين لها، وتصدى لفكرة ارجاع البلاد الى حالة التشطير والتجزئة .

خلال السنوات الاخيرة من حياته عانى من مرض عضال في الدماغ توفي على اثره في 23/12/1997م، ودفن في مسقط رأسه (الوهط) .

آثاره الأدبية ،والسياسية ،والصحفية :

-
حصار صنعاء.. ريبورتاج صحفي – 1975م- مطابع صوت العمال- عدن .

-
الزبيري شاعر الوطنية- 1972م- مطبعة الجمهورية- عدن

-
افتتاحية الحكمة – 1985م- اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين- عدن

-
صمت الاصابع (شعر) - - اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين- صنعاء

-
الصحافة النقابية في عدن - 1976م- مؤسسة 14 اكتوبر- عدن

-
ترجم عن اللغة الروسية كتاب (سياسة الاستعمار البريطاني في عدن) للباحثة فالكوفا ..

-
هذا إلى جانب عدد كبير من المقا لات الصحفية التي نشرت محلياً وعربياً .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » طفشوا منه لانه وحدوي صح فحاولوا اغتياله مع قادة الاشتراكي
      الضالعي في 10/9/1991م تعرض لمحاولة اغتيال في العاصمة صنعاء، ذهب ضحيتها الشهيد حسن الحريبي من قيادات حزب التجمع، وأصيب الجاوي خلال محاولة الاغتيال بجروح طفيفه.
      9 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال