أمين عام نقابة الصحفيين اليمنيين يعلن تقديم استقالته من منصب الأمانة العامة ومجلس النقابة

الخميس 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2005 الساعة 01 صباحاً /
عدد القراءات 7973

أعلن أمين عام نقابة الصحفيين اليمنيين حافظ البكاري استقالته من منصب الأمانة العامة للنقابة, ومن عضوية مجلس النقابة أيضا.وأرجع البكاري في رسالة – حصلت (مأرب برس) على نسخة منها - الدافع لتقديم استقالته بسبب ما وصفه " مخطط خطير لتمرير مشروع قانون يضرب ما تبقى من الهامش المحدود للحريات الصحفية ".مشيرا إلى أن هناك " أصوات في قيادة النقابة تطالب بتبني ذلك المشروع المخيف المقيد للحريات الصحفية وللصحفيين ونقابتهم والمسمى بمشروع قانون نقابة الصحفيين" .وأضاف البكاري: " الاستمرار في هذه الدوامة النقابية ليس له من معنى إلا إعطاء مظلة وهمية لحماية حقوق الصحفيين وحرياتهم بينما في حقيقة الأمر لا تقيهم ذرة من الانتهاكات الصارخة لحقوقهم الدستورية والمهنية والمعيشية والإنسانية".ونفى ألأمين العام لنقابة الصحفيين اليمنيين أن تكون استقالته " تعني الفشل أو الهروب من المسؤولية بقدر ما تعني معالجة جادة وواضحة لما يعانيه كياننا النقابي بمصداقية وشفافية لا تقل عن حجم الثقة التي منحتموني إياها".واعترف بعدم تحقيق ما وعد الصحفيين به , مؤكدا بأنه سيظل إلى جانب زملائه الصحفيين , وأعضاء مجلس النقابة على مختلف مواقعهم المهنية وانتماءاتهم السياسية.وذكر المسئول النقابي بالهجمة التي استهدفته شخصيا, وقال: " لعلكم تتذكرون ما تحملته شخصيا وتحمله بعضكم من إساءات وأخطاء ارتكبت بحقي الشخصي والنقابي وتجاوزتها كي نحاول العمل مرة أخرى لخدمة هذا الوسط وهذه المهنة لكنه وبدلا من الاشتراك في العمل كنت أجد نفسي في كثير من الأحيان قائما بمهام ليس أعضاء في المجلس فحسب بل بمهام طاقم النقابة التنفيذي".واتهم البكاري قيادة النقابة بممارسة سلبيات تجاه " برامج عمل واضحة لإيقاف الانتهاكات المتنوعة والمتزايدة ضد الصحفيين والصحافة وتجاه قضايا حيوية أخرى كأجور الصحفيين وعقود عملهم وحقوقهم ورعايتهم الصحية والاجتماعية ". 


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن