السعيد الثقافي بتعز تناقش الابعاد الدلالية والقيم الفنية للشعر العامي اليمني المعاصر

الثلاثاء 24 فبراير-شباط 2015 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - محمد الحذيفي
عدد القراءات 4976
 

ناقشت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة اليوم الثلاثاء في محاضرة ادبية الأبعاد الدلالية والقيم الفنية للشعر العامي اليمني المعاصر وتأثيره في الحياة السياسية والاجتماعية.

وقد استعرض الدكتور محمد السامعي استاذ اللغة في جامعة تعز تعريفات الشعر العامي وانواعه وجذوره التاريخية وبداية نشأته حيث أشار الى ان التأريخ الحقيقي لميلاد الشعر العامي وبداية نشأته هو القرن السابع الميلادي وان أول من تحدث عن الشعر العامي اليمني هو الشاعر ياقوت الحموي.

وبدأ السامعي بسرد رواد الشعر العامي اليمني قديما حديثا وذكر من الشعراء القدماء المزاح والسودي وحاتم الأهدل وابن شرف الدين ومحمد احمد ناصر الزبيدي وغيرهم كما ذكر من الشعراء المعاصرين عبد الله هادي سبيت ولطفي جعفر امان وسلطان الصريمي واحمد سيف ثابت والفتيح وعباس الديلمي وعلي عبد الرحمن جحاف وغيرهم واستشهد بالعديد من قصائدهم الشعرية التي تتحدث عن جمال الطبيعة والحياة والسياسة والجمال والفن. 

وناقش ايضا الابعاد الدلالية والقيم الفنية للشعر العامي والتي قال انه تعددت أغراضه مشيرا أنه يعالج الكثير من القضايا ومنها العاطفية والجمالية والوطنية منوها الى أن الشعر العامي هو شعر عاطفي مستدلا بالعديد من القصائد الشعرية للشاعر عبد الله عبد الوهاب نعمان وقصيدة أبو بكر سالم الفقيه التي تتحدث عن الوطن وحضارة اليمن وبعض القصائد التي تتحدث عن القضايا السياسية لبعض شعراء اليمن الذين تحدثوا عن الوحدة اليمنية وعن الخلافات السياسية وتأثيرها على حياة الفرد التي تجبره على النزوح والهجرة.

وكان مدير عام مؤسسة السعيد فيصل سعيد فارع رحب بالجميع وقال أننا شعب أكثر ما يؤمن بالكلمة الصارخة وأكثر تعلقا بالسياسة المجردة بعيد عن الفعل الثقافي الهادف وقال :أن معركتنا هي معركة بناء وتنمية ثقافية وعملية ومعرفية لتغيير الوعي الجمعي للأجيال وخاصة ان اليمن يعيش في لحظة فارقة واحداث فارقة وكبيرة. 

وأضاف : نحن في السعيد نعمل بكل جهد وبخطى متواصلة على طريق إشاعة المعرفة ونشرها للناس لتساعد على مزيد من التراكم المعرفي والثقافي. 

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة ثقافة