ماذا حدث حين حاولت مخابرات الأسد اقتحام منزل أحد أقارب فيصل القاسم؟
مأرب برس - صنعاء
الثلاثاء 03 فبراير-شباط 2015 الساعة 07 مساءً

كشف الإعلام السوري البارز الدكتور فيصل القاسم عن محاولة قامت بها المخابرات العسكرية التابعة لنظام بشار الأسد لاقتحام منزل أحد أقاربه فى مدينة السويداء، جنوب شرقي دمشق، إلا أن ما يقارب 200 رجل من أهل المدينة تصدوا لمخابرات الأسد وأجبروا عناصرها على الانسحاب.

وقال القاسم فى تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك: "حاولت المخابرات العسكرية وقطعان ما يسمى بجيش الدفاع الوطني في السويداء أمس اقتحام بيت أحد أقارب الدكتور فيصل القاسم، لكن أهل السويداء الكرام أهل الكرامة والحمية تصدوا لها بأكثر من مئتي رجل وأجبروها على الانسحاب خاسئة".

وأضاف القاسم: "ونحن نشكر كل من هب للتصدي لقوات الاحتلال المخابراتية، كما نشكر الذين تبرعوا باقتحام بعض الأماكن المدنية الأخرى التي احتلها جيش الدفاع الوثني في السويداء. هكذا عرفنا السويداء على مرة التاريخ لا يمكن أن تقبل بالاعتداء على كرامات المحافظة وأهلها كما فعلت المخابرات العسكرية".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » اليمن والقاسم
      عبدالعزيز يامارب برس هو أحنا ناقصين تجيبون لنااولاد عم فيصل القاسم واخبارهم ما الحوثيون يحاصرون اليمن بكله ولا أحدفاكرفينا
      سنتين و 8 أشهر و 18 يوماً    
    • 2)
      البيضاني اليماني الحوثيين اوسخ من النظام السوري يكفي رضوا بحصار وعزلة الشعب اليمني عن العالم
      سنتين و 7 أشهر و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال