الترويج السياحي يناقش إضافة مادة سياحية في المنهج

الثلاثاء 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - معين الصيادي
عدد القراءات 2124

عقد مجلس إدارة الترويج السياحي اجتماعا برئاسة الأستاذ معمر مطهر الارياني وزير السياحة رئيس مجلس إدارة المجلس، تم خلاله مناقشة عدد من الخطط والمهام التي يسعى المجلس إلى تنفيذها العام القادم 2015م.

وركز الاجتماع على تفعيل وتنشيط جانب السياحة الدينية وسياحة الغوص وسياحة المغامرات، باعتبار اليمن تمتلك الكثير من المقومات الأساسية لمثل هذه السياحات التي تعد مدرة للدخل القومي، ناهيك عن استفادة المواطن من إقامة المشاريع والاستثمارات السياحية الصغيرة والكبيرة، والتي بمقدورها الإسهام الفاعل في الحد من البطالة.

وبينما عدد الوزير الارياني جوانب السياحة الدينية المتنوعة في بلادنا سواء قبور الأولياء، أو قبور الأنبياء خلال فترة ما قبل الإسلام، أكد على أهمية تفعيل السياحة في ارخبيل سقطرى، وتوفير البنى التحتية المناسبة وبما يليق بمكانة هذا الارخبيل. لافتا إلى البدء بالإعداد والترتيب لإعلان محافظة إب عاصمة السياحة في اليمن.

وأكد الاجتماع الذي ترأسه الارياني على أهمية العمل على إدخال مادة الثقافة السياحية ضمن إطار منهج التربية والتعليم، خصوصا وأن هناك شريحة كبيرة من المجتمع غير مثقفة سياحيا، وهذا ليس تقليلا من شأنها بقدر ما هو حرص على اشباعها بالثقافة السياحية المتنوعة، نظرا لنقص الوعي بأهمية السياحة.

وتطرق الوزير الارياني خلال الاجتماع الى أهمية تعزيز العلاقة بين وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي من جانب، والمعاهد الفندقية من جانب آخر، والقيام بعملية التأهيل. مشيرا الى أهمية وضع خطط دقيقة وواضحة للعام 2015م بمقدورها تحقيق الأهداف المرجوة منها، وفتح افق سياحية أوسع.ِ

حضر الاجتماع علوان الشيباني نائب رئيس مجلس إدارة المجلس، والمهندسة فاطمة الحريبي المدير التنفيذي للمجلس، وأعضاء مجلس الإدارة الدكتور عصام السنيني، محمد النزيلي، مهند السياني، محمد بازع، محمد ابو طالب، زغلول بازرعة، حسين الصباحي.

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة ثقافة