اجتماع لمجلس الترويج السياحي لمناقشة عدد من التقارير والخطط والدراسات
مأرب برس - خاص
الخميس 30 أكتوبر-تشرين الأول 2014 الساعة 09 مساءً
 
 

عقد اليوم الخميس الساعة الحادية عشر صباحا بالعاصمة اليمنية صنعاء مجلس ادارة الترويج السياحي اجتماعه رقم (2) للعام 2014م برئاسة معالي وزير السياحة – رئيس المجلس – الدكتور قاسم سلام.

اجندة الاجتماع ركزت على عدد من المهام كان ابرزها مناقشة تقرير تنفيذ خطة مجلس الترويج السياحي للعام 2014م، وايرادات المجلس للعام نفسه، وكذا مناقشة المديونية المستحقة على الخطوط اليمنية وطيران السعيدة.

 

كما تم خلال الاجتماع مناقشة واقرار محضر التصفية بين مجلس الترويج السياحي وشركة (في كوفي)، وموازنة العام 2015، وكذا مناقشة اقتراح فيما يتعلق باللائحة المالية لمجلس الترويج السياحي.

الاجتماع أيضا تطرق الى عدد من الدراسات أبرزها دراسة حول التكلفة التقديرية لمشروع الدليل السياحي، ودراسة اخرى تتعلق بانتاج برنامج وثائقي سياحي عدد 30 حلقة، بالإضافة الى دراسة دعم وتطوير مسبح ومنتزه حجر سعيد شبام كوكبان، ودراسة إقامة مشروع للترويج للسياحة البيئية في ارخبيل سقطرى. ودراسة المقترح الخاص بتضمين السياحة الإسلامية في برنامج الترويج السياحي.

حضر الاجتماع والأستاذ مهند الشيباني، والأستاذ محمد بازع، والأستاذ محمد النزيلي، والأستاذ محمد ابو طالب، والمهندسة فاطمة الحريبي، المدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي.

يشار الى ان المدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي المهندسة فاطمة الحريبي ادلت بعدد من التصريحات لوسائل الاعلام المحلية والخارجية المرئية والمقرئية، سيتم التحدث تفاصيلها لاحقا.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال