السفير التركي يدعو طلاب بلاده زيارة اليمن لتعلم اللغة العربية كونها الاقرب للفصحى
مأرب برس - جبر صبر - خاص
الأربعاء 27 أغسطس-آب 2014 الساعة 08 مساءً
 
 

دعا السفير التركي بصنعاء فضل شورمان ابناء بلده لزيارة اليمن لتعلم اللغة العربية كونها الأقرب للفصحى.. وقال: شورمان في حفل اختتام دورة تعلم اللغة العربية التي أقامتها الاكاديمية اليمنية للغة العربية التابعة لجامعة آزال للتنمية البشرية بصنعاء – لعدد من طلاب جامعة اسطنبول حضارة التركية :"رغم ما تمر به اليمن من ظروف صعبة في المرحلة الراهنة، إلا ان هناك أشياء كثيرة تميز اليمن، ومن بينها اللغة العربية".

واعتبر السفير التركي هذه الدورة الأولى في تعلم اللغة العربية للطلاب الاتراك في اليمن، بأنها البداية، وفي السنوات القادمة سيأتي العديد من الطلاب الاتراك من مختلف الجامعات والكليات التركية لتعلم اللغة العربية في اليمن".

وخاطب السيد فضل شورمان الطلاب والطالبات الاتراك بقوله" وبعد استفادتكم من هذه التجربة، ستعودون الى تركيا، لتمثلوا اليمن هناك، وتنقلوا الصورة الجميلة التي رأيتموها عن اليمن، من كرم للضيافة، ومسالمة اليمنيين وطيبتهم". مضيفاً: ارجو منكم نقل الصورة الجميلة عن اليمن، وانه لا خوف عن اليمن في ظل ما يُنقل من اخبار عن ما يحدث في اليمن".

وفي حين أشاد بجامعة آزال للتنمية البشرية بتبنيها هذا البرنامج، لفت الى ان جامعة صنعاء ضيعت الفرصة ولم تستوعب الطلاب الاتراك لتعلم اللغة العربية.

وأكد السفير التركي على العلاقة الوطيدة والمتينة بين اليمن والتركيا، منوهاً الى زيارة داوود اوغلو وزير الخارجية السابق لليمن من قبل، وبحثه علاقات البلدين، اليوم تم تنصيبه رئيساً للوزراء", متوقعاً زيادة في مجالات التعاون بين البلدين، وخاصةً منها المنح الدراسية في الماجستير والدكتوراه".

من جهته أوضح رئيس جامعة آزال للتنمية البشرية الدكتور خالد غيلان" أن برنامج دورة تعليم اللغة العربية التي اقامتها الاكاديمية اليمنية للغة العربية بالجامعة للطلاب الاتراك، استمر لأكثر من 45 يوماً، استفاد وتعلم منها 35 طالباً وطالبة العديد من المجالات في اللغة العربية".

وأضاف غيلان" كما تعرف الطلاب الاتراك على العديد من المجالات الثقافية والاجتماعية في اليمن، فضلاً عن الجوانب الترفيهية، مع زيارتهم للعديد من الاماكن السياحية والأثرية".

وفي الحفل الختامي ألقيت العديد من الكلمات من قبل رئيس منظمة التيكا وعميد كلية أصول الدين بجامعة اسطنبول حضارة، وكذا كلمة الطلاب ألقاها طالب وطالبة" اجمعت كلها على أن اختيار اليمن لتعلم اللغة العربية كونها أقرب الى الفصحى".

واشاروا الى انهم استفادوا الكثير في اليمن، من خلال العديد من المجالات، اضافةً الى زيارتهم العديد من الاماكن الاثرية والسياحية، فضلاً عن مشاركتهم اليمنيين في العديد من المناسبات المختلفة".

واختتم الحفل بقيام السفير التركي ورئيس جامعة آزال للتنمية البشرية بتكريم المعلمين والمشرفين، مع الطلاب الاتراك المشاركين في الدورة.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة طلابنا
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال