صحفيون وإعلاميون يدينون ما تعرض له الصحفي العبدلي من اعتداء بصنعاء

الأحد 22 يونيو-حزيران 2014 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2129

في سابقة غير متوقعة تعرض الزميل الصحفي عبده العبدلي رئيس تحرير صحيفة الراية والراية نت أمس لاعتداء من قبل أحد أفراد الشرطة العسكرية المرابطة في محطة شركة النفط في منطة الستين بالعاصمة صنعاء.
وقال العبدلي - في بلاغ نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" - أن الاعتداء تعرض له من قبل  جندي في الشرطة العسكرية بعد اعتراضه على الطريقة التي يتم بها صرف مادة البنزين .. مشيراً غلى أن الاعتداء عليه لن يمنعه كصحفي مهني من الدفاع عن حقوق الجنود المطحونين في المؤستسين العسكرية والأمنية.
وتعهد العبدلي بأن يدرك حجم المعاناة التي يعانيها كثير من منتسبي هاتين المؤسستين رغم بشاعة الاعتداء الذي تعرض له ليلة أمس - حسب تعبيره.
وأدان صحفيون وإعلاميون ماتعرض له الزميل عبده العبدلي من قبل جندي في الشرطة العسكرية بالقرب من محطة تعبئة الوقود بشارع الستين بصنعاء.. وأبدى الوسط الصحفي تذمره الشديد جراء الاعتداء الذي تعرض له .. مناشداً وزيرا الدفاع والداخلية فتح ملف تحقيق في الحادثة وتحويل الجاني إلى الجهات المختصة لينال جزاءه الرادع فيما اقترفه بحق الزميل عبده العبدلي كمواطن أولا ًيمارس طقوسه الاعتيادية.. وطالبوا نقابة الصحفيين بتحديد موقفها حيال هذه الحادثة ومتابعة مجرياتها.

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة