الأزمة بين هادي وصالح تهدد بانقسام أكبر حزب في اليمن
مأرب برس – العربية
الإثنين 16 يونيو-حزيران 2014 الساعة 10 صباحاً
 
 

يواجه أكبر الأحزاب اليمنية "المؤتمر الشعبي العام" خطر الانقسام نتيجة تفاقم الأزمة بين رئيس الحزب علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق، ونائب رئيس الحزب الرئيس اليمني الحالي عبدربه منصور هادي.

ونقل موقع العربية نت عن مساعي وساطة قامت بها قيادات في حزب المؤتمر لرأب الصدع بين الرجلين فشلت حتى الآن في إنهاء حالة التوتر، وهو ما يكشف عن أن الأمور تتجه إلى التصعيد الذي من شأنه أن يهدد بانقسام الحزب إلى فصيلين: أحدهما مُوالٍ لزعيم المؤتمر ومؤسسه علي عبدالله صالح، والآخر مناصر للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وكان الحرس الرئاسي التابع لهادي قام الأربعاء الماضي بإغلاق قناة "اليمن اليوم" المملوكة للرئيس اليمني السابق، بعد حركة احتجاجات في العاصمة صنعاء خرجت عن طابعها السلمي إلى قطع الشوارع وإحراق إطارات السيارات، وهو ما قال الإعلام الرسمي إن تلك القناة لعبت دوراً في التحريض على تلك الأحداث.

وضاعف من حدة الأزمة بين هادي وصالح قيام الحرس الرئاسي أمس بتطويق جامع الصالح القريب من دار الرئاسة والذي لا يزال تحت سيطرة حراسة تابعة للرئيس اليمني السابق الذي يرى في الجامع إرثاً خاصاً بناه على نفقته لتخليد اسمه، بينما يطالب خصومه بتحويل تبعيته إلى وزارة الأوقاف والإرشاد وتغيير اسمه من جامع الصالح إلى جامع الشعب.

ويملك حزب المؤتمر الشعبي العام أغلبية ساحقة في البرلمان اليمني بعدد 220 عضواً من إجمالي 301 عضو هم قوام مجلس النواب اليمني، مقابل 62 عضواً لتكتل أحزاب اللقاء المشترك والبقية يتوزعون على أحزاب أخرى ومستقلين.

وفيما ظل المناوئون لنظام الرئيس وما عُرف بقوى التغيير أو تيار الربيع العربي في اليمن يطالبون بإبعاد الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن البلاد أو على الأقل منعه من مزاولة العمل السياسي، تنظر إحدى القيادات الوسطية في الحزب إلى أن أي انشقاق في حزب المؤتمر الشعبي العام لن يكون في مصلحة البلد ولا في مصلحة المجتمع الإقليمي والدولي ولا في صالح الرئيس هادي نفسه.

وقال محمد ناجي لـ"العربية نت": "برغم أزمة 2011 وما عُرف بأحداث الربيع العربي وما ترتب عليه من تسليم صالح للسلطة بناءً على المبادرة الخليجية وتشكيل حكومة وفاق وطني مع المعارضة السابقة (اللقاء المشترك)، إلا أن حزب المؤتمر الشعبي العام لا يزال أكبر حزب في البلاد شعبية ومقاعد برلمانية وحضوراً أيضاً في الدولة والحكومة، وذلك لأنه يمثل حزباً وسطياً ولكونه ذا نشأة وطنية، وإذا ما حدث انقسام أو انشقاق في الحزب فإن ذلك سيكون بمثابة اجتثاث، وهو ما سيسمح لتيارات متطرفة بملأ الفراغ الذي سينجم عن ذلك, وسيكون أكبر المستفيدين هم جماعة الإخوان المسلمين المنضوية في حزب التجمع اليمني للإصلاح، وأيضاً جماعة الحوثي الشيعية المسلحة المدعومة من إيران.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » سياسه
      الماربي أليمن مازال زعيم الفوضئ علي عبدالله موجوووووود لن ينمو فعلئ شباب الثوره محاسبته علئ استرجاع الاسلحه والثروه التي سلبها من اليمن ويحلم انها سترجعه الئ ماضيه
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 2) » اسرار جامع الصالح
      امين محمد يحيى الخالدي سجون سرية +خنادق ومخازن اسلحة +انفاق سرية تربط مابين الجامع ودار الرئاسة+عناصر من تنظيم القاعدة لاتزال في الداخل والله الموفق
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 3) » جامع الصالح
      محمد الحميدي اتركو علي عبدالله صالح وتركو جامع الصالح له! فقد رحل من الحكم نهائين فتركوه لحاله واسم الجامع له لانه الذي بناه بمال الشعب او بماله ،ولايكون الحسد مسبب لحرب اهليه من شان اسم الجامع،،،،،،،،وشكرا
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 4)
      محمد على ولا تنسوا ان هناك سرداب من الجامع الى دار الرئاسه الى بيت احمد على حتى الى الكميم ( الثنيه) وقد تم تحديثه ليمر من بيت البشيرى الى بيت على محسن وحميد وهذه السراديب تجعلهم مختلفين فى الضاهر ومرجعيتهم واحده من الباطن والى جبال عطان والخ حسب ما نشر فى مقال الماورى والتعليق الصادق للخالدى رقم 1 وهذه السراديب سيتم اخراج المدرعات والصواريخ ودبابات فلاديمير من بدروم الجامع المكون من اربعه ادوار تحت الارض والدور الأخير تحت الارض يوجد به فتحه السرداب باتجاه الجنوب.
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 5)
      سميع اين حزب اين طلى قال حزب قال !! هدره فاضي !! حزب العائله
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 6) » القدرة عل الخطاب
      ابن اليمن يمتلك عل صالح قدرة خارقة في مخاطبة الشعب اليمني رغم اخطائه الفادحة في ادارة البلاد وهذا مايفتقد اليه هادي فبالرغم من خطواته الصحيحة من ا خراج البلاد مما تعانيه
      3 سنوات و 6 أشهر    
    • 7) » الموتمر حزب يحترم
      حمود الوادعي الموتمر حزب يحترم لتواجدالعديد من الشخصيات الاجتماعيه مثل المشايخ والمتمشيخين والنافذين الموتمرحزب يحترم لوجودالعديد من الشخصيات الاجتماعيه مثل المشايخ والمتمشيخين والنافذين والقاده العسكرين القللين الموالين والامين الذي حصلو علا رتب عسكريه وامنيه بسبب ولااهم والاعلامين بالاجر اليومي. هم هاولاي الذي نفخو بالموتمر وجعلو منه موتمر والحقيقه.بدون هاولاي السرق مافي موتمر لان الموتمرين الحقيقين والوطنين محدودين ومحيدين كما هي الوظيفه العامه الوطنين محيدين والصوص وانافذين فاعلين ومخربن للوطن والمواسسات
      ولا يهمهم سوانهب المال العام ونهب الاراظي وبافلل وارصده فيالبنوكولايهمهم الشعب ولاكيف يعيش جاوع او امن متعلم
      3 سنوات و 6 أشهر    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال