وقفة احتجاجية أمام النائب العام ضد حملة التشهير التي تعرض لها الناشطات في الثورة

الأحد 12 أغسطس-آب 2012 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس ـ أمين دبوان
عدد القراءات 1421
 
 

نظم ملتقى الحداثة والتحالف المدني مسيرة انطلقت من ساحة التغيير بصنعاء إلى أمام مبنى النائب العام وذلك للمطالبة بالإسراع بالنظر في دعوى رفعتها ناشطات في الثورة على خلفية حملات التشويه والإساءات المتعددة التي تعرضن لها.

واستنكر المحتجون في بيانهم حملات التشويه والإساءات المتعددة التي تتعرض لها عدد من الناشطات الثوريات وكأن آخرهن بشرى المقطري وأروى عبده عثمان وسامية الأغبري وأمل الباشا واعتبروا الاعتداءات والحملات التي تتعرض لها الرموز النسوية ثمن استقلالهن وانحيازهن للمدنية والثورة.

وأدانوا الإساءات والعدوان التي تمس الناشطات ودعوا إلى الوقف الفوري لهذه الحملات والتي أسموها الممارسات القمعية الغير وطنية ولا أخلاقية.

وأوضح سهيل الخرباش أحد منظمي المسيرة بأن الهدف من المسيرة هو التضامن مع الناشطات والمطالبة بوقف حملات التشهير والتكفير وحمل القوى السياسية المسؤولية الكاملة لعدم اتخاذها أي موقف تجاه تلك الحملات.

وطالب يوسف الصراري القيادي في التحالف المدني النائب العام بسرعة النظر في الدعوى المقدمة له من قبل الناشطات واستغرب التأخير في البت فيها.

هذا وقد سلم المحتجون رسالتهم إلى النائب العام التي تتضمن مطالبهم بعد أن رددوا شعارات ضد القذف والتشهير والتكفير. 


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن