خطبة الرحيل
أحمد غراب
أحمد غراب
 
 

" أقول وبكل صدق ، وبصرف النظر عن العصا والجزر ، انني لم أكن أنتوي الترشح لفترة رئاسية جديدة فقد قضيت ما يكفي من العمر فوق الكرسي حتى اصبحت شابع قانع ، ومن كثرة جلوسي على الكرسي جاني روماتيزم وعانيت من الام الظهر والمفاصل ، لذا قررت ان اطلع فاصل.

ايها الشعب "عدنا" ، وليتنا لم نعد ، فقد خرج الحظ ولم يعد ، عدت لأعلن لكم وانا بكامل قواي العقلية انه لاتوريث ، ولا رئاسة مدى الحياة ، فالقناعة مثل الرئاسة كنز لايفنى ولهذا قررت اركب بيجوت وارحل عن الكرسي في اسرع وقت ممكن اول ما ينفخ عزرائيل في البوق وتقوم القيامة ثاني يوم الحشر تعالوا استلموا الكرسي.

قررت ، نعم قررت ، بلى قررت ، أيوه قررت ، قرارا لا رجعة فيه ، قررت ان اتنحى ، انا اتنحى ، انتما تتنحيان ، انتم تتنحون ، انتن تتنحين ، كلنا نتنحى ، الشعب كله يتنحى ، ونكون معا شركاء في تنحية الشعب وترحيله فوق اقرب باص نقل بري اما انا فبإذن الله سأتنحى الليلة ابتداءا من السنة اللي بعد القادمة.

 أعقلوا !! أرطلوا !! أجمعوا دومان !! جايين بعد ثلاثين سنة تقولوا لي ارحل ، بعدما تعودت على الكرسي وتعود عليا ، اذا كان المستأجر وقدوه مستأجر ما بيخرج من البيت الا ومعه مهلة شهرين ثلاثة اشهر يدور له بيت فكيف تشتوني افلت دولة في يوم وليلة ؟!!

أنا حرمت وطلقت ما اقوم من فوق الكرسي الا بعدما اكمل فترتي الرئاسية ، وشلوها مني يمين ما اديها خطوة ولا اتزحزح من الكرسي الا بشرط واحد وهو اني اجلس رئيس والا قائد والازعيم وكما قال المثل " رئيسك الاول ، لايغرك الثاني" ، و" مش كل الكراسي لسيس " .

 شعبي العزيز لقد قررت ان ارحل وهذا جواب نهائي ، ولن استعين بصديق ، لكن اذا ما بش خيارات مش راحل ، وبيننا من سيربح الكرسي ؟ علي وعلى اعدائي ، سأخربها كيلو كيلو ومتر متر ، زي ما خربها معمر زنقة زنقة ، وشبر شبر ، واذا كان معمر بقرن ، انا معمر بقرنين.

انا خايف عليكم ! اين ع تسيروا من بعدي ؟! صدقوني ما تلقوا رئيس مثلي ، اذا انتم راكنين ان الدولة الجاية مافيها فساد ذا عشم ابليس في الجنة ، الفاسدين بقعتهم ، ما بلا غيروا وجوههم وارقام جلوسهم، بعدما خلصت مصلحتهم معي قدموا استقالاتهم وانضموا للتغيير منها صكوك غفران ومنها يحجزوا مقاعد في الدولة الجاية قصدهم ان شباب التغيير ذولا خبلان ع يضحكوا عليهم وبعدما ارحل يقولوا لهم :" خلاص يا ابطال ما ذلحين روحوا قد الرئيس رحل" ، آه منكم يا دموع التماسيح الم تطبلوا وتزمروا من قبل حتى بحت اصواتكم ؟! الم تأكلوا وتهبروا وتهبشوا حتى تورمت كروشكم ؟!

جيتم يا شباب ان الديمة قراطية الديمة قراطية الا قلبتم بابها ، ما بلا تبورتم معي ؟! وكما قال الشاعر : " سيذكرني قومي اذا طفت الكهربه وفي الليلة الظلمة ما تحصلوا شمعة " ، " انا سبب نفسي بنفسي ، ربيتك يا ثور تنطحني".

كنت اظن انكم ضابحين بعد القات لكني اكتشفت ان الشعوب العربية كلها ضابحة وملقمة قشري واننا كلنا راحلون ، بن علي ومبارك السابقون ونحن اللاحقون ، وكما قال الشاعر المرحوم طلال مداح " وترحل ، سلطتي تذبل " .

عيد مبارك عليكم ، وبن علي علينا وعليكم ان شاء الله ، وتقبل الله "صالح" اعمالكم ، وبشركم ببشار والبشير ، وخير خلف لخير خليفة وحمد ، وصباحكم سكر من الملك الاول والثاني والسادس ، وجبركم بعمرو موسى ".

ورحلتم ( ودمتم سابقا).

 
في الثلاثاء 29 مارس - آذار 2011 07:24:29 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=