الشيخ محفوظ شماخ في ذكرى رحيله
محمد مصطفى العمراني
محمد مصطفى العمراني

 قبل ثلاث سنوات وفي مثل هذه الأيام ونحن في غم رة أحزاننا برحيل حكيم اليمن ورمز الثورة والجمهورية الشيخ / عبد الله بن حسين الأحمر فاجأنا حزن آخر حيث ودعنا رجل البر والإحسان والخير الشيخ / محفوظ شماخ عضو الهيئة العليا للإصلاح ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة والذي وافته المنية إثر ذبحة صدرية تعرض لها.

رحل الفقيد يومها عن عمر يناهز 68عاماً أحد الدعامات الاقتصادية والوطنية حيث قام بأدوار اقتصادية كبيرة أسهمت في تعزيز الشراكة الفاعلة بين القطاع العام والخاص وأسهمت في مسيرة التنمية منذ عقود من الزمان .

اليوم ونحن في رحيل الفقيد الكبير محفوظ شماخ رحمه الله لابد لنا من وقفة نتذكره فيها بالخير وننوه ببعض جهوده كأضعف الإيمان.

للفقيد الراحل أدوار وجهود إنسانية وخيرية عظيمة فقد أنشاء عدداً كبيراً من المؤسسات والمراكز الخيرية حيث أسهم في الستينات من القرن الماضي في تأسيس جمعية حضرموت بعدن وكان لها أدوار وجهود خيرية كبيرة كما أسهم في تأسيس جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية وأنشأ كذلك مستشفى للأمراض النفسية والعصبية كما ساهم في دعم المؤسسة الخيرية لدعم مرضى السرطان بالإضافة إلى دعمه لعدد كبير من المراكز والجمعيات الخيرية ومدارس تحفيظ القرآن الكريم وكان بالإضافة إلى كل هذا لا يرد سائلاً ولا يخيب طالباً يشهد بهذا عشرات ممن مد لهم يد العون والمساعدة والدعم والتشجيع وخاصة من أبناء المحافظات الجنوبية حيث كان شيخ التجار وحكيم رجال الأعمال باليمن لأبناء تلك المناطق بمثابة الملاذ الآمن قبل الوحدة وبعدها وقد عمل على توفير فرص عمل لآلاف منهم ودعمهم وتشجيعهم .

· خسارتنا برحيل شماخ

لقد خسر اليمن يومها رمزاً من رموزه الكريمة التي حملت مشعل الإصلاح والدعوة إلى الخير ورائداً من رواد العمل الخيري والصدع بالحق وأحد رموز المجتمع اليمني الخيرين وأحد رجال الأعمال البارزين الذين لم ينشغلوا عن قضايا مجتمعهم وأمتهم حيث ظل الفقيد في موقعه يسهم في خدمة بلاده وأبناء وطنه بالرأي الناصح والكلمة الشجاعة حتى اختاره الله تعالى إلى جواره .

· جهود وإنجازات كبيرة

لقد كان الراحل قامة شامخة تستمد شموخها من جهودها الكبيرة وإنجازاتها العظيمة حيث كان الراحل حتى وفاته مقارعاً للفساد والسياسات الاقتصادية الخاطئة ومن ينسى دوره الكبير في معارضة ضريبة المبيعات وتصريحه الشهير ( دفعت ملياراً لدعم حملة الرئيس وسأدفع مليارات لمكافحة الفساد ) .

وكذلك جهوده الطيبة في تأسيس البنوك الإسلامية في اليمن حيث كان من أبرز الداعين إليها والمساهمين فيها كما شارك في صياغة لوائحها وأنظمتها .

وظل دائماً يقدم للقائمين عليها المشورة والنصح بل وينتقد أخطاءهم علانية إن أخطأوا كما كان دائماً بمثابة المرجع للتجار ورجال الأعمال بحكم خبرته وتجربته الواسعة يقدم للجميع النصح والمشورة بحس وطني عالي وبحرص كبير على النهوض بالوطن ونجاح عملية التنمية في كافة المجالات .

· بطاقة تعريفية بالراحل وبعض جهوده :

 

•ولد محفوظ بن سالم محمد شماخ في شبام حضرموت عام 1933م في أسرة معروفة بالتجارة والإسهامات الخيرية .

•درس المرحلة الابتدائية في مسقط رأسه بشبام ثم انتقل إلى عدن حيث درس في مدرسة البادري وأسس مع مجموعة من زملائه نادي التعاون الثقافي والرياضي حيث بدأت في تلك الفترة اهتماماته الرياضية والسياسية والخيرية .

•أسس جمعية حضرموت الخيرية بعدن والتي كان لها حينها جهود خيرية وإنسانية طيبة .

•عضو الهيئة العليا في الإصلاح .

•نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شماخ التجارية .

•رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة .

•أسهم في تأسيس عدد من البنوك الإسلامية في اليمن .

•أنشأ مستشفى للأمراض النفسية والعصبية .

•أسهم في تأسيس جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية .

•له جهود ومساهمات خيرية كبيرة في كثير من محافظات الجمهورية .

•متزوج وله أربعة أولاد وثلاث بنات.

              
في الثلاثاء 04 يناير-كانون الثاني 2011 07:44:28 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=