أصعب لحظات المغترب اليمني
أحمد غراب
أحمد غراب

1. اللحظة التي يسمع فيها صوت الرائع "ايوب" يناديه : "إرجع لحولك".

2.?اللحظة التي يتحول فيها من "شيخ" في القرية ، الى "حمال" في الغربة.

3.?اللحظة التي يدخل فيها البقالة ويحسب ما سيشتريه بالريال اليمني.

4.???اللحظة التي يكتشف فيها أن "الفيزا" التي اغترب سنوات ليسدد قيمتها "مضروبة" !

5.?اللحظة التي تصله فيها رسالة تخبره بأن البقرة ماتت والحمار اكتسرت رجله وابنه بطل القراية واشتغل بدل الحمار.

6.???اللحظة التي يشقى فيها حتى تتقلع اظافره واهله يعتقدون انه يغرف الفلوس غرف.

7.???اللحظة التي يجد فيها من يتعمد إهانته لمجرد أنه يمني !.

8.???اللحظة التي يئن فيها كالعصفور داخل قفص "الكفيل".

9.???اللحظة التي تتصدر فيها بلاده عناوين نشرات الأخبار وكلها ( أخبار كوارث).

10.?اللحظة التي يلجأ فيها الى السفارة كالمستغيث من الرمضاء بالنار.

11.?اللحظة التي تصله فيها رسالة من زوجته : "قولوا لذي قد تلم زرعه وعاده نبات??ان بايجي يتلمه والا فهو للمات".

12. اللحظة التي يدفع فيها ضريبة عدم تحسين صورة اليمن في الخارج.

13. اللحظة التي يشعر فيها في المطار انه مشتبه به أمنيا لمجرد انه "يمني".

14.??اللحظة التي يقرأ فيها خبراً يسئ الى سمعة بلده "سرقة .. تسول..

15. اللحظة التي لايسمع فيها خبراً واحداً مفرحاً يفتح نفسه للعودة.

16. اللحظة التي يشاهد فيها برنامج " الوطن والمخترفون".

17. ?اللحظة التي يجد فيها مغترباً يمنياً يتنكر لأصله.

18. اللحظة التي يتذكر فيها الحقل والقاسية والمدرجات الزراعية.

19. اللحظة التي يسمع فيها خبر وفاة شخص عزيز عليه.

20.??اللحظة التي يتحمل فيها ذل الغربة لأنه هارب من مشاكل في بلاده.

21.??اللحظة التي يصله فيها خبر عاجل من زوجته: " الأسعار ارتفعت والفلوس التي ترسلها لاتكفي ليومين ".

22.???اللحظة التي يمل فيها من العيشه وقلبه من الغربه كما الريشة ويحسد الطير الضاوي الى عشه (أوكما قال المحضار رحمه الله).

23.???اللحظة التي يرفض فيها الإهانة حتى لو خسر لقمة العيش ولسانه حاله يردد: لاتسقني كأس الحياة بذلة??بل واسقني بالعز كأس الحنظل

24. ?اللحظة التي يغني فيها وينك :" يا درب السعادة .. غريب تارك بلاده ..

25. ?اللحظة التي يتم تزفيره فيها لأسباب مجهولة.

26.? ?اللحظة التي يوكل فيها في البلاد واحد نصاب يعمر له.

27. ?اللحظة التي يحن فيها الى خبز أمه ، وحنان زوجته ، وضحكات اطفاله.

28. ?اللحظة التي يسمع فيها «ابو اصيل» وهو يغرد :" من يشبهك من ..

 

29. اللحظة التي يتوه فيها بين ماضي اليمن السعيد وحاضر اليمن العصيد.

 

30. اللحظة التي يردد فيها " عز القبيلي بلاده ولو تجرع وباها" .

عشرون دقيقة أخرى..

فيما يلي رسالة وصلت عبر الايميل وحملت توقيع القارئ " أبو صهيب وبس".

اصعب عشرين دقيقة للمغترب

1. الدقيقة التي تصل فيها لبلاد الناس وترقد في العزبة بلا عمل.

2.?الدقيقة التي عندما يشتد بك الجوع وتنزل لبوفية في بلاد الناس والبنغالي يرفض يدينك.

3.??الدقيقة التي وانت راجع للعزبة يحصلك شرطي الجوازات ويقول لك وين الإقامة.

4.???الدقيقة التي تنام فيها في هنجر الترحيل لأيام وليال لحين ترحيلك.

5.???الدقيقة التي تعود فيها للبلاد مرحل وجيبك فاضي

6.?الدقيقة التي يقابلك فيها الأمن اليمني داخل الحددود وينهالون عليك بالضرب والشتائم(خزيتوبنا ليش ما تسيروا بشكل نظامي؟؟!!)

7.??الدقيقة التي يعود فيها للبيت متخفياً.

8.??الدقيقة التي لايجد فيها قيمة موس لحلاقة دقنه.

9.???الدقيقة التي يدرك فيها ذل الحاجة الى الناس.

10. الدقيقة التي لايجد فيها ما يطعم به اطفاله

11. الدقيقة التي يقرر فيها العودة للاغتراب "تهريب".

12. ?الدقيقة التي يمسك به حرس الحدود

13. الدقيقة التي يتهمونه فيها بأنه حوثي متسلل.

14. ?الدقيقة التي يتم تسليمه لحكومة بلاده على أنه حوثي.

15. الدقيقة التي تشك فيها الحكومة بأنه ليس حوثياً بل قاعده.

16. الدقيقة التي تطالب به دول الجوار.

17.??الدقيقة التي تطالب به الدول الكبرى.

18.? ?الدقيقة التي تطالب به الحكومة.

19. ?الدقيقة التي يطالب به صاحب البقالة لأنه يهدد بإفلاسه.

20. الدقيقة التي تثبت براءته من جميع التهم المنسوبة اليه الا من الفقر والبطالة والديون.

ملاحظة :

العشر الدقائق المتبقية سأتركها للقراء الكرام بإمكان أي قارئ او مغترب او مجرب للغربة ان يرسل لنا على الايميل أصعب عشر دقائق في حياة المغترب وسنجمع أفضل ست رسائل تصلنا لننشر أصعب ساعة في حياة المغترب اليمني بأقلامكم وفي ذات المساحة.

ghurab77@gmail.com


في الجمعة 16 يوليو-تموز 2010 05:46:47 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=