22 مايو عشرون عاما مضت .. فأي انجازات تحققت ؟
ابو الحسنين محسن معيض
ابو الحسنين محسن معيض

بعد أيامٍ نحتفلُ بعيدِ وحدتنا المجيدةِ والتي تجسدت بفضل الله في 22 مايو 90م .. الوحدةُ أملُ الشعبِ وحلمُه الوردي الانجاز الأعظم في القرن الماضي .. حين تحققت لم يكن أكثرُ المتشائمين يظنُ أن الحالَ سيصل بالبلاد إلى ما هي عليه اليوم من الضبابيةِ والمشاكل والكساد والفتن ـ في هذه المناسبة العظيمة سيقف مسئولونا يتغنون بالانجازات التي تحققت ..عن أي انجازاتٍ سيتحدثون ؟ انجازاتِ وطنٍ يتمزق وشعبٍ يتنابز وكيانات سياسية تتمايز .. أي انجازات ستتحدث عنها فخامةَ المسئولِ ؟!

ـ انجاز إقصاء شركاء الوطن والوحدة والتفرد بالسلطةِ وإظهار العداء بعد الضعف والاستجداء مما حقق ظهور قوةٍ متنفذة وتهميشَ العديد من خيرة الرجال المخلصة والتفريطَ في خبراتهم وقدراتهم المتميزة .

ـ انجاز إحالة قيادات إدارية وعسكرية إلى التقاعد وظهور مصطلح خليك في البيت .. خذ راتبك ونم .. فنحن للوطن خدم .. مما أوجد فراغا وبطالة وأزماتٍ نفسية أدت إلى بروز نتوءات اجتماعية وسياسية ترى انه قد تم خداعها وسحب البساط من تحتها.. وصارت تتغنى بمطلع معلقة اليشكري ( آذنتنا ببينها أسماءُ .. رب ثاوٍ يُمَّل منه الثواء ُ ) ـ انجاز الجرعة السعرية التي قصمت الظهور بحجة إصلاح اقتصادي وطاعة لأوامر البنك الدولي مما جعل الناس تجري وراء لقمة العيش وتوفير المال من أي جهة وبأي طريقة .. حراما أو حلالا .. رشوة .. سرقة .. موالاة الأعداء .. بيع الذمة والمبداء .. المهم أني كسبت ريالا ... فلتمطر علينا حجارة ورمالا !!

ـ انجاز الفقر والبطالة : تجاوزت نسبة البطالة 40 % ، ومؤشرات الفقر تجاوزت 35 % و ثمانية ملايين شخص يعيشون تحت خط الفقر منهم 47% يعيشون بأقل من دولارين في اليوم فيما 18% بأقل من دولار وهناك 7,9% يعيشون فقرا غذائيا مدقعا وفقا للمعايير الدولية ـ انجاز الفساد الكبير : شخصيات كبيرة في الدولة تساهم في تبديد نحو 60% من الميزانية العامة فتهريب الديزل يكلف الميزانية العامة أكثر من مليار دولار أي ما يوازي إجمالي ميزانيتي الصحة والتعليم مجتمعتين !! وكانت تكلفةُ حالاتِ الفساد المالي التي رصدتها الصحافةُ اليمنيةُ عام 2008 فقط قد بلغت نحو 4 مليارات دولار أي تريليون و512 مليار ريال , ما يساوي موازنة الدولة لسنة , والعجيب أنه لا يمكن توجيه اتهام لأحد عند مستوى نائب وزير فما فوق ما لم تصوت أغلبية ثلثي البرلمان لتشكيل لجنة تحقيق !! وهذا غيرُ معقول فأغلبية البرلمان خيول !!

ـ انجاز ترحيل العملية الانتخابية : تم التمديد للبرلمان على أساس أن يتم حوار بين السلطة والمعارضة فلم يتم من ذلك شيء .. فإما انتخابات مزورة وبأغلبية مريحة وإلا فلا .. فإننا لن نسمح بهزة شملانية أخرى لنا!!

ـ انجاز الوضع الأمني والعسكري والسياسي المتدهور: ـ انجاز حنيش واستيلاء الارتريين عليها في غمضة عين وعودتها بفضل الله ثم بفضل الوثيقة التركية والمدفوع ثمنها هدية من الإخوان المسلمين لإخوانهم اليمنيين ـ انجازات الحرب المتكررة بدون حسم في صعده .. وحراك في المحافظات الجنوبية يطالب بالانفصال .. ونضال سلمي لنيل الحقوق والحريات في ظل سياسة تكميم الأفواه وإغلاق الصحف والمجلات .. واعتقالات للمعارضين بلا قانون ولا محاكمات .. وتفشت ظاهرة قطع الطرقات وخطف السياح وانتشار آفة الثار والاقتتال القبلي وبتشجيع حكومي مريب .. وكان أضخمُ انجاز أمني عسكري للدولة هو قصف أطفال ( معجلة ) الإرهابيين .. ويا لها من انجازات مشرفة يندى لها الجبين ـ انجاز الاقتصاد المتدني : يؤكد خبراء الاقتصاد أن عام 2009 قد مثل ضعفاً في مجالات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والصحية و البنى التحتية بنسب متفاوتة حيث أصيبت اغلب القطاعات بالشلل التام واستمر تدهور الريال في ظل تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي للبنك المركزي اليمني ، حيث سجلت احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي في 2009 قرابة 7 مليارات دولار متراجعة بمقدار مليار و157 مليونا عن عام 2008م ,وقال احد الخبراء أن الصراع العسكري في اليمن هو اقل مشاكلها عبئا فبعد عقود من الفساد وسوء الإدارة فانه على شفير الانهيار الاقتصادي .. وهذا انجاز مجيد وله مكانه فعلى مسئولنا ذكره في بيانه !

ـ انجاز المحسوبية وبطانات السوء: أظهرت دراسة مسحية أن 425 مسئولا اتهموا بالفساد منذ عام 2005 إلى عام 2007 منهم 44 تمت تبرئتهم وصدرت ضد 73 منهم أحكام مع إيقاف التنفيذ. وصدرت أحكام تتجاوز السجن لسنتين ضد 9 فقط وتمكن العديد من المشتبهين –بطرقهم الملتوية- من تجنب توجيه اتهامات ضدهم , حتى المدانين نادرا ما يفصلون ولكن يتم نقلهم إلى محافظة أخرى أو لعضوية المجلس الاستشاري واكتشفت وزارة الخدمة المدنية أن ما يصل إلى 30 ألفا من موظفيها البالغ عددهم 437 ألفا \"موظفين أشباح\" لم يذهبوا إلى العمل قط وأسمائهم مدرجة على أكثر من جدول رواتب .ولولا خشية الإطالة لأسمعتكم كثيرا من العجائب والغرائب ..

والخلاصة : أيها المسئول ستخطب في أعياد الوحدة قريبا وستعدد انجازاتك الكثيرة .. أنا كمواطن أتمنى أن تذكر لي من ضمنها : إقالة الحكومة الحالية لفشلها الذريع وعقد لقاء وحوار وطني صادق لكل القوى في الداخل والخارج ويتم تشكيل حكومة وطنية تدير بقوة وعدل البلاد وبمواطنة متساوية بين الأفراد ـ إحالة مسئول حكومي كبير أو امني متنفذ للقضاء لثبوت تهمة استغلاله لمنصبه لأغراض شخصية وأسرية ـ القبض على شيخ ظالم طغى على الناس وشردهم ـ صلب قاطع طريق قتل عابري السبيل .. ـ اخبرني في خطابك عن تشكيل لجان انتخابية نزيهة بنسب متساوية وعادلة .. أعلنها قوية كفانا من الثار السياسي فيما بيننا .. استعطفنا ولا تتعالى علينا .. بشرنا بانخفاض الدولار أمام الريال ـ وعن نقص عدد المهاجرين أو الاتفاق مع دول الجوار على إلغاء ما يسمى بالكفالات , وعن اختفاء الشحاتين في الجولات وعن توفير فرص عمل للعاطلين ـ فاجئنا بخطة إستراتيجية صادقة تنقلنا إلى مصاف النجوم .. مستفيدا من تجارب السلطنة وماليزيا والخرطوم ـ اجعلني مرة واحدة اصدق انك لحالنا تتألم ولست للمؤتمر والآسرة وحدها تهتم ..أجبرني أن اصفق لك صدقا وحبا لا نفاقا وكذبا ـ أيها المسئول ستحدثنا في خطابك عن انجازات مجيدة للعديد من أحجار الأساس الجديدة .. بنايات .. كليات .. مستشفيات .. طرقات .. مشاريع استثمارية .. منشئات خدمية .. لا نريدها وان كنا في أشد الحاجة إليها .. ولكننا نريد معها بناء الإنسان .. فان كانت انجازاتكم عمارة البنيان ودمارالإنسان .. فان أكبر انجاز تقدمونه للوطن الحزين هو أن ترحلوا عنه بلا انتظار .. فلا حاجة بنا لمسئول انجازاته فقط .. طين وأحجار .


في الخميس 20 مايو 2010 05:54:01 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=