سلطان الخير
نبيل الأسيدي
نبيل الأسيدي

• الحفاوة الكبيرة التي استقبل بها ولي عهد السعودية اللأمير سلطان بن عبد العزيز أثناء عودته إلى بلده بعد رحلة علاج دليل واضح على مكانته وحضوره الواسع في الأوساط الرسمية والشعبية في السعودية.

• هذه الحفاوة البالغة بالأمير سلطان لم تدهشني بقدر دهشتي بقدرة هذا الأمير على تحويل بهجة الاستقبال إلى بهجة يعم خيرها أبناء الشعب السعودي من خلال توجيهه بتحويل أموال الاحتفالات بعودته بالسلامة من رحلة علاجه لتنفيذ مشاريع خيرية لأبناء شعبه.

• كم هذه الخطوة رائعة .. تستحق الإشادة والحفاوة أيضا، فما أجمل أن يشارك احدنا بهجته بالشفاء الآخرين.. ولا عجب أن منحه ابناء الشعب السعودي لقب(سلطان الخير)..

• الأمير الإنسان عاد سالما ومعافى بفضل الله ولم ينس المحتاجين من الناس اللذين سيكونون بلا شك أكثر بهجة بشفائه وبمشاريع الخير لولي عهد مملكة الإنسانية.

• بصراحة.. كم تمنيت أن عودة سلطان الخير كانت إلى اليمن .. ولو حتى ترانزيت..حينها سنعرف كم هي بهجتنا كشعب بعودة قيادته سالمين غانمين داعمين وذاكرين الفقراء والمحتاجين .. ولا سامح الله كل من نهبنا بحجة العلاج من المسئولين.. قولوا آمين.


في الأربعاء 23 ديسمبر-كانون الأول 2009 08:44:46 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=