الصلاة على مذهب يوسف القرضاوي
متابعات
متابعات

من الطرائف التي ذكرها الدكتور يوسف القرضاوي أنه كان في قريته يقيم الدروس في المسجد لتعليم أهل القرية أمور دينهم، وكان قد اختلف مع بعض العلماء حول لمس الرجل للمرأة وهو متوضئ وكيفية اللمس ونوعية المرأة الملموسة.

وشاع هذا الفقه الجديد الذي تحدث به يوسف القرضاوي في القرية حتى بين نسائها، لا سيما أن لمس المرأة ونقضها لوضوء الرجل كثيرًا ما كان يحدث مشكلة بين الرجال وزوجاتهم، وخصوصًا في فصل الشتاء، عندما يجيء الرجل من الحقل، ويذهب إلى المسجد، ويتوضأ لصلاة المغرب، ويعود لبيته للعَشاء كالعادة، وأثناء تقديم الطعام قد تلامس المرأة يد زوجها خطأ، وهنا يغضب الرجل ويثور على امرأته التي أضاعت وضوءه، ويشب حريق في البيت بسبب هذا الأمر.

وذات يوم كاد شجار أن يحدث بين رجل وزوجته بسبب هذا اللمس الخطأ، وما كاد يصرخ في زوجته حتى قالت له: هون عليك، صل على مذهب الشيخ يوسف! وظنت المرأة أن الشيخ يوسف قد استحدث مذهبًا جديدًا دون أن تدرك أن ذلك مذهب الإمام أبي حنيفة وأصحابه، بل هو مذهب الإمام مالك وأحمد فيمن لمس بغير شهوة.

 
في الإثنين 31 أغسطس-آب 2009 08:46:24 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=