الإنيقات في اليمن
متابعات
متابعات

تشتري الأنيقات في اليمن ويرتدين حاليا تصميمات جديدة للعباءة التقليدية مُطرزة بالفصوص والخرز بأشكال مختلفة وموشاة بخيوط الفضة والذهب.

والعباءة أو "البالطو" وهو الاسم الذي يطلق عليها أيضا في اليمن ترتديها النساء في أنحاء العالم الاسلامي. وترتدي اليمنيات في العادة عباءة طويلة سابغة مع نقاب أسود يغطي الشعر ومعظم الوجه.

ودعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاثنين الى حظر ارتداء البرقع -وهو رداء مماثل للعباءة- في بلاده. والبرقع ترتديه معظم النساء في أفغانستان وباكستان وهو زي سابغ أيضا يغطي الجسم كله من الرأس الى القدمين ومزود بشبكة ضيقة الفتحات على الوجه لتنظر النساء من خلالها.

لكن الجدل بخصوص الزي الاسلامي في باريس لا يحتمل أن يؤثر على اسنخدامه في الشرق الاوسط.

وفي الشهور الاخيرة فتحت متاجر جديدة للعباءة في شارع حدة بصنعاء وتعرض فيها أحدث التصميمات المستوحاة من دول الخليج.

وقال سند العماري مدير متجر بنت الخليج في صنعاء "طبعاً لان النساء يحببن الموضة وتغيير الموضة. فالشغل ماشي يعني لان فيه تغيير.. فيه جديد. يحبوا جديد كل شيء."

ويزين ذيل وأكمام معظم تصميمات العباءة الحديثة بتطريزات بديعة تستخدم فيها أحجار كريمة أو فصوص لامعة أو خرز ملون بأشكال مبتكرة. وتلقى تلك التصميمات الجديدة اقبالا من اليمنيات الانيقات لارتدائها في المناسبات الخاصة والحفلات.

وقال العماري "يعني اليمنيين ممكن كان أول شوية.. شوية متحفظين على هذه الاشياء. بس الان لا. يحبوا يظهروا بمظهر حلو.. بالذات بالأعراس.. بالمناسبات."

ويبدأ ثمن العباءة الحديثة المُطرزة من 150 دولارا وقد يصل الى 500 دولار للواحدة وهو مبلغ كبير في اليمن أكثر الدول العربية فقرا.

وأعرب التاجر اليمني طه عمر الذي يدير متجرا لبيع ملابس النساء في وسط صنعاء عن سعادته باقبال اليمنيات على أحدث صيحات الأزياء.

وقال عمر "فيه جديد في الاقمشة.. في النقشات والموديلات الحية المميزة. أولا مثل الخياطة والموديل والشكل. أهم شيء الخياطة والشكل. وعندنا نوع من الاقمشة.. مميزة.. غريبة عن السوق."

وتصنع العباءات ذات التصميمات الحديدة من أفضل وأرق الاقمشة مثل الكريب والشيفون وأنواع أخرى تستورد من دول الخليج وتخاط في صنعاء.

لكن التصميمات الجديدة لاقت بعص المعارضة ورفضتها عناصر محافظة في المجتمع اليمني ووصفتها بأنها فاضحة.

وذكرت لميس العديني معلمة اللغة العربية في البلدة القديمة في صنعاء أن قرار ارتداء التصميمات الحديثة للعباءة يرجع الى الفتيات والنساء.

 

وقالت لميس "الان الشكل أسود للبالطو لكن بسبب التطريز الملون فيه أصبح مثل الفستان. بعض البنات تحب هذا التطريز. أنا لن أقول هذا حرام أو ليس حراما. هذا يتبع ذوق البنت وسلوك البنت.. اذا هي تحب هذا الشيء أو هي مقتنعة به أو اذا هي فقط تتبع الموضة."

وينظم المركز الوطني النسوي لتطوير الحرف اليدوية في صنعاء دورات لتعليم النساء حياكة الازياء التقليدية لمساعدتهم في تحسين دخلهن. وبدأ المركز في الفترة الاخيرة ينتج التصميمات الحديثة المطرزة للعباءة التقليدية.

وقالت أمينة عبد الله الحائكة بالمركز الوطني النسوي "نحن الان نحيي تراثنا القديم.. نطوره. فنفعل نقشات كثيرة لكي نحيي تراثنا القديم. والان نبدأ نجدد من أجل الجيل الجديد لان يحتاجوا الى أشياء جديده تضيء بشكل كامل."

ورغم الاقبال الكبير على التصميمات الجديدة للعباءة ما زالت معظم النساء في صنعاء يرتدين "البالطو" التقليدي الاسود الخالي من أي زينات.

 ( رويترز )


في الأحد 28 يونيو-حزيران 2009 04:38:31 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=