رسالة الى نخبة تعز
د. عبده سعيد المغلس
د. عبده سعيد المغلس
أنتم نخبة تعز السياسية والإجتماعية والثقافية أما آن لكم أن تدركوا معاناة محافظتنا والتي كان يجب أن تكون من أولى المحافظات التي تتحرر من الإنقلابيين ألم تدركوا للأن أننا سبب نكبة مدينتنا، دماء ابنائها ولعنات شهدائها وأنين جرحاها ودعاء الباحثين عن لقمة ومأوى تصب فوق رؤوسنا.
 تداعيتم من أجل تعز تلبية لنكبتها ففرقتكم إنتمائاتكم الحزبية والمصلحية .
تعز ضحية تجارة الحرب تم المتاجرة بجرحاها وبإغاثتها وبمعركتها تعز نكبتها في نخبتها.
واليوم نتج عن كل ذالك كارثة أكبر تمثلت بالصراع بين مكونات المقاومة إذ لا يجمعها مجلس تنسيق كما قيل ولا سياسة إعلامية بخطاب موحد واحد وظهور القتلة والبلاطجة والمليشيات والإنفلات الأمني وعجز السلطة المحلية.
أليس من العار أن نكون شركاء صمت أو فعل في مأساة تعز كنخب سياسية ومثقفين ووجاهات إجتماعية وقيادات منظمات مجتمع مدني.
ألم نكتف بعد من بيع تعز وأهلها في سوق النخاسة والإرتزاق ألم يكفنا بعد من المشاركة في قتل ابنائها وتدمير منازلها انهم ينتقمون من تعز من خلال ابنائها.
علينا اليوم مسؤولية انقاذ تعز من الكارثة التي تعيشها فنحن وليس غيرنا نستطيع ذالك وبمقدورنا ذالك حين نضع تعز في قلوبنا وحدقات عيوننا وحين نتخلص من الولاءات أيا كانت والتي لا تضع تعز في حساباتها.
نحن أمام منعطف تاريخي لنقوم بذالك أو ستحل علينا لعنة الله والتاريخ والناس أجمعين.
اللهم إليك أبرأ من كل ما يحصل لتعز
وأبرأ الى أهلي في تعز من كل ذالك فليس لي غير كلماتي أصوغها بمداد دمعي وقهري وأملي.

في السبت 22 أكتوبر-تشرين الأول 2016 05:02:38 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=