لن اعتذر
ريم بحيبح
ريم بحيبح

لن اعتذر

لقساوة الصورة..و قلبي المستعِر

 

لن اعتذر يا من يحايد

والدم اليمني سيله ينتشر

 

لن اعتذر

يا ثُلةً سقطت كرامتها

وظهرالحق فيها منكسر

 

لن اعتذر

ودموعها تعزٌ تصب الملح في جرح الفؤاد فينفطر

 

يا من ركنت إلى الحياد

قل لي بربك حين طفلك يسلبون حياته

هل للحياد ستنتصر؟!

  

يبقى الحياد وسيلة الباغي لقتلي اليوم

ثم غداً رصاصه في المحايد يستقر

 

لن اعتذر إلا لها

ف (تعز) تلقى ربها هذا الصباح بصومها

ومحايدون على دماها يفطرون..

 

وتعز تنشر صبحها

ومحايدو ليل البلاد مسرمدون

 

وتعز ترفع رأسها

ولينحني ابد الزمان محايدون


في الإثنين 06 يونيو-حزيران 2016 10:39:29 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=