الألوية النائمة
منال القدسي
منال القدسي
ترددت أخبار عن استسلام (5000) جندي من الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع للجيش الوطني اليمني منهم (3250) جندي وصلوا للمنطقة العسكرية الرابعة تمهيداً للانخراط العسكري في مواجهة مليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح في جبهة تعز خلال الايام المقبلة.. طبعا الجميع يعرف ان جبهة تعز أو كما يقولون ملف تعز بيد المخلوع علي عبدالله صالح وتحت إشرافه المباشر وان كان هناك ثمة حوثة فهم من باب الدعم أما في حقيقة الأمر فإن جبهة تعز المعتدي والغازي الرئيس فيها هو مايسمى بألوية الحرس الجمهوري (الحرس العائلي).

 هكذا فجأة دون أي مقدمات يستسلم (5000) جندي من الحرس الجمهوري والمفاجأة الأكبر ان تلك العناصر استسلمت للمنطقة العسكرية الرابعة!! الشق الآخر من الخبر هو وصول (3250) جندي للمنطقة العسكرية الرابعه تمهيداً للانخراط العسكري في مواجهة مليشيات الحوثي والمخلوع في جبهة تعز خلال الايام المقبله الأمر الذي يضعنا أمام سيل من علامات الإستفهام والتعجب والغرابة.. فمّنْ سيواجه مّنْ؟؟ الحرس سيواجه الحرس؟ ام الحرس سيواجه اتباع الحوثي؟ ولماذا في جبهة تعز؟؟ صنعاء محاصرة وأخبار عن نوايا لتحريرها وفجأة تهدأ معظم الجبهات وتنسحب قوات من الحرس العائلي والحوثة بعتادها وتتجه الى تعز!!

 قوات أخرى تنسحب من الحديدة وتتجه الى تعز وكل ذلك تحت أعين التحالف العربي والتحليق المستمر لطائراته!! وامتناع المنطقة العسكرية الرابعة عن تقديم أي دعم عسكري لتعز!!!! الحرس الجمهوري هو اللاعب الرئيس في مذابح تعز منذ عام 2011 م ولا أحد يجهل تركيبة الحرس الجمهوري الذي لا يحمل أي ولاء للوطن وبكل مكوناته هو حرس عائلي تجرد من كل الاحاسيس الانسانية ونُزِعت منه الهوية الوطنية. جيش قد باع شرفه العسكري واستبدل النشيد الوطني بالزوامل (واحنا بعون الله ما حد منا نطل .. جنيف ولا ننتجف .. حيا بداعي الموت) جيش غرق بالبردقان والدماء وباع شرفه العسكري.. والان يقولون انهم انظموا للجيش الوطني بكل بساطة، بل وبكل وقاحة يتجهون للمنطقة العسكرية الرابعة ليحاربوا ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح في جبهة تعز.. وهل المنطقة العسكرية الرابعة باتت مزبلة للخونة!!..


 كفى ماحدث من المنطقة العسكرية الرابعة عندما ذهبت مجموعات من المتطوعين الى عدن للتدريب في معسكر العند وبتنسيق مسبق وعند دخولها لحج احتجزت لمدة عشرة أيام وبعد تدريب تلك المجموعات وضمها للجيش في تعز رفضت قيادة المنطقة العسكرية الرابعة تسليحها وأعطت لهم إجازة مفتوحة..؟؟ ولا يفوتنا ان نذكر انه اثناء تدريب تلك المجموعات رفضت المنطقة العسكرية الرابعة صرف بيادات للمتدربين ورغم ذلك لم يستطيعوا ان يثنوا أبناء تعز عن هدفهم.. الوقت غير مناسب لنبش المستور فقط يكفي الإشارة الى ان الألوية العسكرية التي يقولون انها اسلمت او استسلمت ألوية عفاشية ألوية نائمة يسعى المخلوع مستميتا لتحريكها من خلال قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، تلك الالوية النائمة التي اثبتت انها أحقر جيوش العالم خانت الوطن والشعب وفقدت النخوة والرجولة وشرفهاالعسكري..

 فمنذ تأسيسها كانت عبارة عن عصابة بصورة جيش عائلي لم يكتفي بخيانة الشعب والوطن من اجل المخلوع بل قَبِل ان يُباع كقطيع وتنازلوا عن آدميتهم كبشر وأثبتت الاحداث بانه لا يمكن الركون اليهم وجعلونا نصل لقناعة بان الشعب هو الأقدر على الدفاع عن دولته وحماية مكاسبه الوطنية والأكثر حرصا على أرضه من جيش وقيادات خائنة باتت هي العدو وهي الإحتلال وهي العدوان. هناك من يقول بان الحرس جيش مأمور وهو من أبناء الشعب اليمني وهذا كلام مهرجين!! فالحرس الجمهوري منذ تأسيسه خضع لمعايير طائفية عنصرية وتشرب الحقد والكراهية للشعب اليمني و95% منه من مناطق الهضبة..

وهو جيش متمرد على الشرعية وننتظر ان يُحل ويتم إحالة قياداته للمحاكمة العسكرية بتهمة الخيانة العظمى ومصادرة ما نهبوه من أملاك الشعب اليمني. الحرس الجمهوري باع الوطن والشعب من أجل دكتاتور قاتل مهووس بالسلطة مشبع بنزعات الأجرام والشعور بالنقص.. الحرس الجمهوري منذ تأسيسه لم يدخل معركة من اجل الوطن وكما قال عفاش في لقاء متلفز له ان جيشه اُعِد لقمع الشعب والمظاهرات وحماية نظامه.. نعم انه جيش يخشى منه على الوطن اكثر مما يُخشى من الأعداء.. الحرس الجمهوري جيش خائن يجب حله وتسريح افراده وقياداته، وتوفير نفقاته لبناء المدارس والمستشفيات والمدن التي دمرها فلا فائدة ترجى من جيش انتهك كرامة وأدمية الشعب ودمر البلاد من أجل طاغية أحمق.. اما الشرفاء في الحرس الجمهوري فقد انظموا للثوره منذ عام 2011م وماعدا ذلك لا يمكن الركون اليهم ولا يؤتمن جانبهم..

 وينبغي عدم التسامح معهم تحت أي مبرر. ما فعله الحرس الجمهوري لم يكن صحوة وعودة للضمير بل كان ردة فعل من قبل المخلوع علي عبدالله صالح لذهاب مجموعة من حلفاءه الحوثة للإجتماع بضباط سعوديين وتهميشه كأي زنبيل حقير.. لقد جن عفاش عند علمه بإستلام الحوثة ومشائخ صعدة حوالي ملياري دولار امريكي خلافا للمساعدات ومواد الإغاثة.. فيجب ان لا ننخدع بما أقدم عليه مجموعات من الحرس الجمهوري العائلي الطائفي..

 بل وما يؤكد يقيننا بتلك المجاميع الدموية هو نيتهم في الانخراط في جبهات تحرير تعز؟؟ اليس من الاولى ان يتوجهوا لتحرير ذمار وصنعاء وعمران؟؟. الجيش الوطني ليس سروال نرتديه أو زنة نخلعها.. سبحان الله بهؤلاء القوم.. لا دين ولا أخلاق ولا وطنية ولا حياء لهم.. يريدون الانخراط في جبهات تعز التي دمروا كل شيء فيها وسفكوا دماء أبناءها وما تزال مجاميع منهم تمعن قتلاً ودماراً في تعز حتى هذه الساعة. فإن صح الخبر بان المنطقة العسكرية الرابعة وجهت بتحريك تلك الالوية النائمة للدفاع عن تعز فهنا تكمن تكملة المسرحية الهزلية للمنطقة العسكرية الرابعة التي رفضت توجيهات الرئيس عبده ربه بتسليح الوية الجيش الوطني بتعز بل ومنعت الأليات العسكرية التي يفترض تسليمها للواء 22 ميكا واللواء 35 من التوجه الى تعز ولم تقم بأي دور للإسناد في معارك تعز..

ولم نرى أثر للمنطقة العسكرية الرابعة في تعز منذ عملية الغدر التي تعرض لها اللواء محمود احمد سالم الصبيحي (وزير الدفاع) نسأل الله أن يفك أسره وأسر جميع المعتقلين وان يخرجوا من أسرهم ليكملوا مشوارهم الوطني العظيم.. فلو كان ذلك القائد الوطني الشجاع اللواء محمود الصبيحي موجودا لما كان الحال بتعز كما هو عليه الأن. قيادة المنطقة العسكرية الرابعة لم تفعل شيء لتعز بل شكلت عائقا أمام تسليح الألوية العسكرية بتعز في حين كانت تحتفظ بعناصر من الحرس الجمهوري لتشكل ألوية مسلحة بأحدث السلاح والعتاد العسكري وفقا لخطة عفاشية لقمع أي انتصارات في تعز.. قيادة المنطقة العسكرية الرابعة لم تتواجد منذ بداية العدوان على تعز ووجودها لم يتجاوز الحدود الشطرية سابقا.

وان صح ما تردد ان اللواء اليافعي قائد المنطقة العسكرية الرابعة قد صرح ان آليات المنطقة العسكرية الرابعة بحوزة الحراك الجنوبي وبموجب اتفاق مع دول التحالف برعاية دولة الإمارات العربية المتحدة، وان تدريب افراد المقاومة الشعبية القادمين من تعز كان بموجب اتفاق مع قيادة كتائب الحراك والإمارات العربية المتحدة وعلى ان يتم تدريبهم دون تسليحهم وتعزيزهم بالآليات العسكرية.. وهنا يُثار تساؤل آخر عن موقف الشقيقة الكبرى إزاء مايحدث !! وهنا لانبرئ مسؤولية رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة فهو المسؤول الأول عن عدم تنفيذ قرارته وسكوته بحد ذاته يضعه في خانة المسؤولية المباشرة عن كل مايحدث في تعز وعن كل تقصير في دعم جبهات تعز ..

 الى الألوية النائمة.. عودوا من حيث اتيتم... شكراً أيها الاشاوس البسوا الزنة التي خلعتموها وعودوا الى قبائلكم وقراكم إن شئتم حرروها أو إحكموها فالدماء التي تخضبت بها شوارع وجبال ووديان تعز ستظل شاهد على حقدكم الطائفي العنصري وأرواح الأطفال والنساء والشيوخ ستظل شاهداً على جرائمكم لأجيال قادمة.. تعز لن تنسى جرائمكم والمذابح التي ارتكبتموها بحق أبناءها بل ومازلتم ترتكبوها حتى اللحظة.. انكم وجه آخر لاحتلال جثم على صدورنا اكثر من 33 عام.. وان كان هناك صحوة لضمائركم ووطنيتكم الميتة فلتذهبوا وتحرروا قبائلكم وقراكم ومدنكم بعد ان تحرروا أنفسكم من عبودية المخلوع وعائلته، وان كان ثمة شك لدرجة اليقين بذلك، ابتعدوا عن تعز لأجيال قادمة.. فكل حجرة وشجرة وبيت في تعز شهدوا ببشاعة جرائمكم وحقدكم وشر افعالكم..

تعز ليست بحاجة لكم فشبابها ورجالها يستطيعوا تحرير اليمن بكاملها فقط ما ينقصهم هو السلاح.. تعز لا تنتظر احد لتحريرها يكفي اعادة (50%) من أبناءها في مختلف الجبهات ليحرورها ويعقموها من جرائم ودناسة عصابات الفرس. تعز على مدى 33 سنة اُحتلت واستُعبِدت ونُهبت من قبل عفاش وزبانيته ومرتزقته ومنذ 11 فبراير 2011 تنشقت نسيم الحرية وهاهي اليوم تتحرر بشكل كامل من بقايا المخلوع عفاش.. تعز اسقطت من صعد على ظهرها وتنكر لها وقذفت به بمستنقعات رذائله وهو اليوم يتنطط من جحر الى ديمة الى مجرى. تعز ليست بحاجة لتحريك اي ألوية لتحريرها هناك جيش من أبناءها فقط المطلوب دعمهم بالسلاح والعتاد.. اما الذي تم تحريكه بتوجيهات عليا الى تعز لن تستقبله وان كان هناك أي توجه او إصرار لتحريكه الى تعز فسيعتبر في الجبهة المعادية وسيتعامل معه أبناء تعز كعدو مهما كانت المبررات، وعلى قيادة المنطقة العسكرية الرابعة ان تعي ذلك.

 أخيراً رسالة من أبناء تعز.. إلى أبناء تعز في تعز وفي كل المحافظات اليمنية.. إلى الوزراء والمسؤولين في الحكومة الشرعية من أبناء تعز.. إلى كافة الجنود والضباط في الجيش الوطني في مآرب والجوف ونهم.. تعز تناشدكم بوقفة وطنية جادة إزاء المؤامرات التي تتربص بها.. تعز تواجه خذلان من الجميع وانتم أبناءها ان لم تقفوا وقفة جادة مع اخوانكم ومحافطتكم اليوم فسيلحق بكم العار والندم ماحييتم .. تعز بحاجة الى دعم من تجارها الذين قصروا كثيرا بحقها، استيقظوا واشحذوا الهمم ولا تركنوا للحكومة الشرعية او الى التحالف فالله معكم ان كنتم مع أنفسكم ومحافظتكم واهلكم واعراضكم.. تعز تنتظر موقف لكم وتنتظر من الوزراء من أبنائها الضغط على الحكومة الشرعية والتحالف وان عجزتم فاستقالتكم الجماعية ستكون هي الأشرف لكم فبدون تعز انتم لا شيء.

في الأحد 20 مارس - آذار 2016 07:33:01 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=