الحرية للدكتور الجنيد
منال القدسي
منال القدسي

جرائم إختطاف الكوادر الطبية والأصوات الحرة ليس بالامر الغريب على ميليشيات الحوافيش الفيداوية. 

عصر اليوم أقدمت ميليشات الخراب والدمار على إختطاف الدكتور/ عبد القادر الجنيد والعبث بمحتويات منزله وسرقة ماخف وزنه وغلا ثمنه من مجوهرات وتحف ونقود وترويع الآمنين في المنزل.

الدكتور الجنيد الهامة الوطنية الشامخة والقامة الطبية المعروفه في تعز واليمن، من اشهر المغردين وأصدقهم كلمة في مدينة تعز كلماته رصاصات تخترق أجساد العصابات الاجرامية وتقض مضاجعهم، فلا يختلف إثنان حول شجاعة هذا الرجل ووطنيته وتطوعه لخدمة المقاومة الشعبية ومنحها معظم وقته كاشفاً وفاضحاً لجرائم ميليشيات الحوافيش، فهو بحق صانع الكلمة ومُبدعها من خلال تغريداته الفاضحة للميليشيات الدموية المتوحشة. 

لن ينالوا من تغريدات قلمك الفذ يادكتور وستعود قريبا لتصليهم أكثر وأكثر بنيران كلماتك التي هي أشد وطأة عليهم من الرصاص.

الحرية للدكتور عبدالقادر الجنيد 

 ولا نامت أعين الجبناء.



في السبت 08 أغسطس-آب 2015 03:41:55 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=