رسالة ومناجاة وطن
عبد الرحمن أمير
عبد الرحمن أمير
سامرتُ نجــم الليـل أيـامـا وقــد
أَرهقْتُ من بعد المسامرة الملل
إلى المجتمعين في الرياض:
لقد اجتمعتم في مؤتمر الحوار الوطني في صنعاء .. أيام طوال .. عشنا في أمل
الحال أحسن من الحال ..
والوضع مستقر أحسن من الآن ..
والتوافق متوفر من جميع الأطياف ..
صنعاء لم تزل صنعاء التي نعرفها ..
وعدن الجميلة زاهية كما كنا نزورها ..
أما الآن ما الآن .. على ماذ ستجتمعون؟
أعلى أشلاء مزقت
اوعلى مدن هجرت
أو على كهرباء قطعت
او على مياه انعدمت
او على مواد غذائية اسعارها ارتفعت
او البترول والديزل والغاز التي نهبت
آهـٍ لك ياوطني .. أتصبر علينا أم نصبر عليك .. أجفوت علينا أم أننا قسونا عليك ..
ياوطني .. ياقطعة من بدني .. أتسمعني :
ارجوك عد كما كنت .. نفتقد حنانك نفتقد احتضانك لنا فحنانيك علينا .. إلا إذا كان ولابد .. فوصيتنا لك أن لابأس بنا فقد كنا السبب في كل مايحصل ولكن وصيتنا ..
ابناؤنا .. أجيالنا الواعدون ارفق بهم وتحنن عليهم فلطالما حدثناهم عنك وعن اصالتك وعن كل جميل فيك .. لك التحية منا وقبلة على جبينك ياوطني الجميل وموعدنا الحرية ان شاء الله.

في الإثنين 18 مايو 2015 09:47:49 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=