عبد الملك الحوثي يكشف المستور
متابعات
متابعات

نفى القائد الميداني عبد الملك الحوثي حصول أي تواصل مباشر مع الرئيس على عبد الله صالح حول إنهاء الحرب في صعدة و أنه لم يحصل أي اتصال مباشر بينه وبين الرئيس لا بالتلفون ولا بغيره , وأضاف في حوار مع صحيفة الثوري أن الحرب توقفت عن طريق تفاهمات ثنائية عبر وساطات محلية من أبناء المحافظة كان على رأسها الشيخ فارس مناع واحمد دغسان وعلي ناصر قرشة .

وأكد إن إيقاف الحرب جاء على أساس تفاهم شفوي بوساطة محلية في البداية , حيث حصلت تفاهمات حسب تعبيره على هدنة يتم خلالها إيصال الأغذية والأدوية للناس في صعدة وغيرها ثم اوقفت الحرب بقرار من السلطة أثناء الهدنة .

وقال عبد الملك الحوثي أن المرحلة الآن تتعلق بكل ما يعزز وقف الحرب من فتح للطرقات ورفع للحملات العسكرية وعودة النازحين إلى قراهم وبيوتهم واعادة الخدمات الضرورية للمواطنيين وليس مناسبا الحديث عن أي شيء يعكر مسألة تثبيت السلام وتطبيع الحياة في صعدة !؟

مأرب برس تعيد نشر الحوار

- اخ عبد الملك نبدأ في حوارنا من السؤال الذي يشغل الناس اليوم ....هل توقفت الحرب في صعدة فعلا !؟

*بسم الله الرحمن الرحيم ... شكرا على اهتمامكم بأوضاع الناس في صعدة وبالنسبة لسؤالكم... عمليا الحرب متوقفة الآن ... باستثناء خروقات محدودة جدا يمكن احتواءها.

-كيف !؟

* على سبيل المثال حدثت خروقات أمس (الثلاثاء) بقيام موقع جبل خنفر المجاور لمنطقة الجعملة بمديرية مجز باطلاق قذائف المدفعية على قرى المواطنين بعد عودة العديد منهم من النزوح وكان الاستهداف لبيوت الناس بالتحديد ثم توقف القصف وتم احتواء الخرق وهكذا يمكن ان يحصل الامر في اماكن اخرى ولكنها حوادث فردية يمكن احتواءها بجهود المخلصين والحريصين على تثبيت السلام وقرار انهاء الحرب.

- اقصد كيف توقفت الحرب على أي أساس تم ايقافها ... بالعودة الى اتفاقية الدوحة باتصال مباشر بينكم وبين الرئيس ..بماذا .!؟

* توقفت الحرب عن طريق تفاهمات ثنائية عبر وساطات محلية من أبناء المحافظة .... الشيخ فارس مناع والاخ دغسان احمد دغسان و الاخ علي ناصر قرشة وغيرهم قاموا بجهود كبيرة تكللت بالنجاح وقد كان بواسطتهم.

-تقصد التفاهم مع الرئيس؟

*نعم

- ألم يحصل اتصال تلفوني مباشر بينك وبين الرئيس !؟

* لم يحصل أي تواصل مباشر مع الرئيس.

- ماذا عن ما تناقلته الصحف على لسان الرئيس أثناء لقائه مع مشايخ صعدة ؟

* هذا غير صحيح ولم يحصل أي اتصال مباشر بيني وبين الرئيس لا بالتلفون ولا بغيره ،وقد نفت الصحف الرسمية هذه الأخبار أيضا

- هل وقف الحرب تم على أساس بنود اتفاق الدوحة أم أنكم من طلب وقف الحرب بعد تضييق الخناق عليكم كما تقول بعض الصحف !؟

* هناك تفاهم شفوي بوساطة محلية وفي البداية حدثت تفاهمات على هدنة يتم خلالها إيصال الأغذية والأدوية للناس في صعدة وغيرها ثم اوقفت الحرب بقرار من السلطة أثناء الهدنة وهي مناسبة لان اشكر كل الجهود التي بذلتها لجنة الوساطة المحلية التي كان لها الفضل الأول بالتوصل إلى هذا القرار الكبير ... والمرحلة الآن تتعلق بكل ما يعزز وقف الحرب من فتح للطرقات ورفع للحملات العسكرية وعودة النازحين إلى قراهم وبيوتهم واعادة الخدمات الضرورية للمواطنيين وليس مناسبا الحديث عن أي شيء يعكر مسألة تثبيت السلام وتطبيع الحياة في صعدة !؟

- ماذا تقصد برفع الحملات العسكرية !؟

*اقصد سحب الوحدات العسكرية من المزارع والقرى إلى معسكراتها في صعدة وخارجها .

* البعض يطرح أن قرار وقف الحرب تم بضغوط دولية ..ما صحة هذا الطرح وهل جرت اتصالات معكم من قبل أطراف دولية أو إقليمية قبل إعلان الرئيس وقف الحرب ؟!

* هناك عوامل كثيرة لوقف الحرب العامل الدولي ليس العامل الوحيد أو الأساسي في وقف الحرب .. ربما يكون هنالك عوامل سياسية وربما دولية لا ادري .. لكن الأهم والأكثر تأثيرا في وقف الحر ب هي عوامل داخلية وميدانية فقد لوحظ من اداء الجيش في المواجهات انه لم يكن مقتنعا بالحرب .....وهناك أعداد كبيرة من الجنود والضباط لم تشارك في الحرب وكانوا يعلمون بأنها حرب عبثية وقد انعكس هذا على أدائهم في جبهات القتال وبالذات الشرفاء الذين رفضوا المشاركة في العمليات العسكرية بعضهم رفضوا الحرب منذ البداية وبعضهم عادوا الى معسكراتهم ومنازلهم من جبهات الحرب.

في المقابل كان المظلومون من ابناء صعدة لديهم قناعة بمظلوميتهم وبحقهم في الدفاع عن انفسهم ومساكنهم ... كان هذا هو العامل الاهم في فشل العمليات العسكرية ويبدو لي ان السلطة ورئيس الجمهورية تحديدا قد اقتنع بعدم جدوى الحرب وبخطورتها على امن واستقرار البلاد فقرر التوقف عنها وإنهاءها ونتمنى ان تكون القناعة كاملة ونهائية لدى الآخرين أيضا.

-تقصد أن هذا قرار الرئيس الشخصي ؟.

*هو رئيس البلاد والقرار يعود اليه بالدرجة الاولى وربما يكون قد أدرك بان الحرب ليست من مصلحة احد لا من مصلحة السلطة ولا من مصلحة الشعب ولا من مصلحة امن واستقرار البلاد

وعلى العموم فقد كان قرار رئيس الجمهورية بانهاء الحرب قرارا حكيما ومتعقلا ونحن نرحب به من جانبنا ونعتبر وقف الحرب انتصارا لكل اليمن ولكل اليمنيين.

- صدر إعلان الاتحاد الأوربي قبل شهر من توقف الحرب وطالب بوقف الحرب والعودة الى اتفاق الدوحة الم يكن يكن لكم اتصالات بأطراف دولية وإقليمية لوقف الحرب ؟

* الاخ يحيى بدر الدين الحوثي يجري اتصالات على المستوى الدولي والعربي من اجل المساهمة في وقف الحرب وتثبيت السلام ولا شك ان الجهود التي بذلها قد ساهمت في ذلك ولكن العامل الداخلي والوساطة المحلية والإرادة السياسية لدى السلطة هي العامل الأهم في وقف الحرب والشيء المؤسف أن تدرك بعض الأطراف الدولية بان الحرب ليست من صالح اليمن ولا من مصلحة الأمن والاستقرار في المنطقة قبل أن تدرك هذا أطراف اساسية في السلطة وفي بلدان عربية شقيقة.

-أليس لك شخصيا اتصالات حتى بالمنظمات الإنسانية والاغاثية والحقوقية؟

*نحن نرحب بكل الجهود الإنسانية وسيجدون منا كل تعاون لتسهيل مهمتهم في إغاثة الناس ومساعدتهم على العودة إلى مساكنهم وقراهم ونحن نعتقد أن الوقت لا يزال أداء لكل من يرغب في المساهمة في الإغاثة والمساعدات الانسانية.

- ما هو الوضع القائم الآن؟

* الوساطة تبذل جهودا كبيرة ومشكورة في رفع الحملات العسكرية وفي تطبيع الأوضاع وربما تكون قد أنجزت 70% من العملية

- 70% من ماذا !؟

* من سحب الوحدات العسكرية ومن تثبيت السلام والكثير من المناطق شهدت استقرارا وعاد النازحون من سكانها ...مثلا في ضحيان الوضع هادئ ومستقر وبدأت الحياة تدب من جديد وفتحت الطرقات والاسواق وهكذا الامر بالنسبة لخولان _ (يقصد مران وساقين).

- لكن هناك خروقات من جانبكم ويقال بأنكم تمنعون عودة الذين شاركوا في القتال ضدكم مع الجيش من العودة إلى مناطقهم وهناك أكثر من أسرة مشردة وخائفة منكم بعد انسحاب الجيش من مران ؟

* هذا غير صحيح إطلاقا وكلها أكاذيب نحن منذ البداية أكدنا وبوضوح أن خولان وكل مناطق صعدة لكل أبنائها بغض النظر عن مواقفهم منا في الحرب أو قبل الحرب ولا يوجد أي مانع من جانبنا لعودة جميع الناس لمناطقهم امنين.

-حتى الذين قاتلوكم مع الجيش ؟

حتى الذين قاتلوا ضدنا نحن نؤكد مثل ما أكدنا في الماضي باننا حريصون على الدماء واننا نتعامل مع الجميع كإخوة وكمواطنين ...موقفنا هو موقف الدفاع، وعندما كانت تتوقف الحرب ضدنا نتوقف تماما عن استهداف احد من الناس سواء الجيش او من قاتلوا معهم.

-حتى الذين قاتلوا مع الدولة ؟

*نعم بالتاكيد لقد تعاملنا مع الجيش ومع من قاتلونا من خارج صعدة بعد توقف الحرب كإخوة وكان أصحابنا يلتقون بالجنود والضباط كاخوة وكاصدقاء اثناء توقف الحرب وكذلك الأمر مع المواطنين الذين قاتلوا مع الجيش والاولى ان يكون هذا التعامل الاخوي مع ابناء البلاد ..نحن لسنا أصحاب ضغائن ولا أحقاد وموقفنا من الحرب هو للضرورة وللضرورة فقط.

- ولكن يقال بأنكم قمتم بممارسة سيطرة إدارية وامنية على المناطق التي انسحب منها الجيش وقمتم بتعيين مدراء مديريات بدلا من الذين عينتهم السلطة وعلى سبيل المثال ذكرت إحدى الصحف انكم عينتم شخص اسمه (أبو حربة) مديرا لمديرية حيدان ؟

* هذا غير صحيح .... ما حدث هو ان الكتيبة 17 التي كانت قيادتها إحدى مصادر التوتر والحرب في مران سحبت من مران بقرار من الدولة والجيش ، ولكن في المقابل تم دخول كتائب من الأمن المركزي لحفظ الأمن ... وبالنسبة لتعيين مدير مديرية في حيدان من قبلنا هذا ايضا غير صحيح ويطرح بهدف التحريض وتوتير الاجواء من اجل عودة الحرب من جديد .. نحن لا يمكن ان نمارس مهام الدولة سواء في الجانب الاداري او في الجانب الامني ..و صعدة جزء من اراضي الجمهورية اليمنية ومن واجب السلطة ان تبسط سلطتها عليها بحفظ الامن وتوفير الخدمات للناس ولكن ليس بالحملات العسكرية واستحداث مواقع جديدة للجيش في قرى ومزارع المواطنين. هذا فقط ما نرفضه ويرفضه ابناء صعدة عموما.

- هل تدعون السلطة لممارسة مهامها في المناطق التي لكم سيطرة عليها ؟

*بالتأكيد .... بالنسبة لمدير مديرية حيدان في الحقيقة كان محاصراً مع قيادات اللواء 17 باعتباره ممن شاركوا في القتال وعندما انسحب هذا اللواء بأمر من قيادة الدولة والجيش خرج المدير مع قيادة اللواء .. ونحن لم نطالب لا بخروج المدير ولا بابقائه او استبداله ... هذا امر يعود الى الدولة والجهات المختصة ...هم يقولون انه ذهب في اجازة ولكن هذا امر يعود لهم ولا علاقة لنا به.

- الرئيس في خطاب انهاء الحرب قال ان الحرب لن تعود ابدا ما هو تعليقكم وهل هذا هو موقفكم أيضا من عودة الحرب ؟

* هذا ما نؤمله لان وقف الحرب من صالح اليمن وصالح الجميع في السلطة والمجتمع. الحرب كانت دائما بقرار من السلطة ولم نكن بادئين فيها ابدا ، ..وهي التي تشن الحرب علينا و لم تكن في يوم من الأيام مضطرة إليها ولم تكن الحرب هي الخيار المتوفر والوحيد بالسبة لها

- ما هي الضمانات لعدم عودتها ؟

* الضمانة الوحيدة هي توفر الإرادة السياسية لوقف الحرب من جانب السلطة ونأمل أن تكون قد توفرت فعلا.

- وماذا عن اتفاقية قطر !؟

* لا اريد ان اتحدث عن هذا الموضوع الان.

- هل بينكم والقيادة القطرية اتصالات حول وقف الحرب ّ؟

* .......

- كيف تقيمون الموقف القطري ؟

* ....

- شكلت السلطة لجنة وزارية للإشراف على إعادة الخدمات والإعمار والبناء والإشراف على وقف الحرب هل تقوم بالتواصل معكم ؟

*العمل الميداني يركز الجهود على رفع الوحدات العسكرية من القرى والمزارع وإعادة الاستقرار والخدمات الاساسية لمحافظة صعدة والمناطق التي دارت فيها المعارك ....نحن في مرحلة تثبيت وقف النار وتثبيت الاستقرار ولم ننتقل بعد الى أي مرحلة أخرى.

- هناك من يعتقد أنكم عقدتم صفقة مع الرئيس قبل الانتخابات البرلمانية القادمة مثلما حصل في الانتخابات الرئاسية السابقة ما تعليقكم ؟

* لم تحصل أي صفقة مع الرئيس لا في الحروب السابقة ولا في هذه الحرب وليس هنالك تداخل سياسي بيننا وبين السلطة غير وقف الحرب وتثبيت السلام. قرار وقف الحرب لا نتجاوزه إلى أمور سياسية ابدا. هم اتخذوا قرار الحرب وهم اتخذوا قرار إيقافها ولم يحصل أي صفقة لوقفها.

- الم يحصل اتفاق سياسي لوقف الحرب قبل الانتخابات الرئاسية قضى بتصويت غالبية ابناء صعدة لصالح الرئيس كما يقول البعض ؟

* هذه نكتة سخيفة. من يطرح مثل هذا الكلام غير المنطقي يريد ان يقول باننا نتفق على الحرب ونتفق على الهدنة هذا كلام سخيف ولا منطق له كيف يمكن ان نتفق مع السلطة على قتالنا وتشريدنا وتدمير منازلنا ما حصل في الانتخابات الرئاسية السابقة هو ان غالبية ابناء صعدة وبسبب ظروف الحرب لم يشاركوا في الانتخابات الرئاسية ولم يصوت اغلبهم في الانتخابات لا للرئيس ولا لغيره من المرشحين وكان ذلك بسبب ظروف الحرب وليس نتيجة صفقة كما يروج البعض وهو يعلم علم اليقين انه يقول كلاما فارغا ولا أساس له من الصحة.

-هناك أطراف كثيرة كانت مستاءة من إيقاف حروب صعدة وكانت دائما سببا في إعادة المواجهات بعد توقفها في الحروب السابقة. هل تعتقدون اليوم بان معسكر السلام اقوى من معسكر الحرب ؟

* هذا ما نأمله ونتمناه اما من تسميهم بمعسكر الحرب فهو موجود ويعمل ليل نهار من اجل عودتها ولمصالح شخصية او عمالة خارجية، والذين يتحدثون عن التدخل الخارجي هم أنفسهم يعرفون من هي القوى الخارجية التي تعمل على تفجير الحرب ومن هي القوى التي تمثل أدواتها في الداخل ، كما أننا نعتقد أن الخيانة الوطنية ليست في قرار وقف الحرب ولكن في التحريض على استمرار نزيف الدم اليمني وتهديد امن واستقرار الوطن وفتحه للتدخلات الخارجية.

- رحبت أطراف كثيرة لوقف الحرب بعد اعلان الرئيس مباشرة لماذا تأخرت حتى الآن !؟

* حتى نتاكد من جدية القرار على الواقع لان عدم الثقة قائمة بسبب تعقيدات الحروب السابقة وعندما لاحظنا وجود توجه جاد لوقف الحرب رحبنا به وتجاوبنا معه بصورة كاملة والحقيقة ان القرار يمثل انتصارا لجميع اليمنيين .الحرب ليس فيها انتصار لاحد لا للسلطة ولا للمجتمع كلنا مهزومون بالحرب .

- بدات الحرب الأخيرة بعد تفجير مسجد بن سلمان الذي اتهمتم به وكان التفجير يمثل منعطفاً خطيراً في تحول الحرب إلى حرب طائفية ما علاقتكم بالحادث !؟

* نحن نفيناعلاقتنا بتلك الجريمة في حينه ولدينا وثائق بالصوت والصورة بان أطرافاً اخرى هي التي قامت بتلك العملية الإرهابية ضد المصلين في مسجد بن سلمان ونعتقد ان جهات عليا في الدولة تعرف اليوم من وقف خلف الجريمة وقد يكون لديها نفس ما نمتلكه من الوثائق بهذا الخصوص والتي سنكشف عنها في الوقت المناسب.

ولكن قيل ان المستهدف هو أحد خصومكم المعروف بعسكر زعيل ؟

*حتى ولو كان اكبر مجرمي الحرب هو المستهدف بهذا العمل الاجرامي الجبان لما قمنا به ولما فكرنا به مجرد تفكير ...نحن لا نقوم بأعمال ارهابية من هذا النوع .. هل شهدت على ابناء صعدة انهم اختطفوا سائحا او فجروا منشاة او اغتالوا مسؤولا او مواطنا. نحن نحرم بالمطلق مثل هذه الأعمال ولا نجيز استخدام السلاح الا في حالة الدفاع عن النفس.

- كيف تقيمون موقف المشترك من الحرب ؟

* موقف احزاب المشترك كان بشكل عام ضد الحرب وهو موقف حكيم ونحن نقدره وقد عبرنا عن هذا في مناسبات كثيرة.

- وماذا عن موقف الحزب الاشتراكي؟

الحزب الاشتراكي كان أكثر الأحزاب وضوحا في رفضه للحرب العبثية في صعدة وقد عبر عن هذا الموقف على لسان قياداته وفي بيانات هيئاته القيادية وهو موقف وطني كبير تحمل الاشتراكي من اجله العنت والاتهامات الباطلة من السلطة ولكنه لم يتغير وقد أثبتت الأيام ان موقفه كان صحيحاً ونحن نقدره ويقدره كل أبناء المجتمع اليمني الذي يعرف ان الحروب ليس من ورائها سوى المآسي والآلام الإنسانية.

-هناك المئات من المعتقلين والمطاردين على خلفية الحرب في صعدة والاحتجاجات في المحافظات الجنوبية أين تجدون هؤلاء في في قرار وقف الحرب ؟

* هؤلاء في صميم قرار وقف الحرب وندعوها (السلطة) إلى إطلاق سراحهم جميعا لان هذا سيسهم في تعزيز الثقة وفي تثبيت قرار السلام ..والموقف هنا أنساني وحقوقي بالدرجة الأولى ؟

- وماذا عن المعتقلين من قيادات الحزب الاشتراكي والفعاليات السياسية على خلفية الاحتجاجات السلمية في المحافظات الجنوبية

*وهؤلاء أيضا نتمنى إطلاق سراحهم اليوم قبل الغد ونعتقد أن ذلك سيسهم في إحداث وفاق وطني بين جميع الأطراف اليمنية من صعدة حتى المهرة.

- كلمة اخيرة

* المرحلة مرحلة تثبيت السلام وتحتاج الى جهود كل المخلصين وربما اكثر من جهود وقف الحرب


في الخميس 31 يوليو-تموز 2008 07:24:08 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=