سجن زوجين لأن الزوج "طلع" إمرأة
وكالات

قررت محكمة باكستانية وضع زوجين قيد الاعتقال انتظارا لمحاكمتهما بعد أن حكمت أن جنس الزوج أنثى وأن زواجهما مثلي وهذا ضد الاسلام

وقال القاضي إن الزوج كذب بشأن جنسه مشيرا إلى أن العملية التي خضع لها في السابق لتحويل جنسه إلى أنثى لم تتم كما ينبغي

وكان الزوجان قد أبلغا المحكمة أنهما تزوجا حتى تستطيع الزوجة تجنب زواج مرتب سلفا

وكان سومهيل راج البالغ من العمر "31 عاما" قد خضع لعميلة تغير في جنسه ليصبح رجلا قد تزوج إبنة عمه التي كانت على علم بحالته ولكنها قررت الزواج منه لتتجنب الزواج بشخص آخر

وبحسب موقه هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى " فقد أراد والد العروس إلغاء هذا الزواج على أساس أنه ضد الاسلام

ولكن الزوجين قالا إنهما أقدما على هذه الخطوة لحماية العروس من أن تباع في سوق الزواج لتسديد ديون والدها من لعب القمار

وقالت المحكمة العليا في لاهور إن راج قد كذب فيما يتعلق بجنسه عندما قال سابقا إنه رجل

وقال القاضي "لا الاسلام ولا قوانيننا تسمح بالزواج المثلي إن هذا خطأ لا يمكن تجاوزه"

وأمر القاضي بحبس راج في لاهور، والزوجة شاهزينا طارق بمدينتها فيصل آباد

ويقول مضطلعون على القضية إنه فى حالة إدانة الاثنين بتهمة ارتكاب "جريمة ضد الطبيعة" وهو مصطلح يشير إلى الزواج المثلي فقد يواجهان عقوبة السجن المؤبد

وتقول شاهزينا "إننا لسنا مثليين، وأنا أحبه"

وكان راج قد أجرى عمليتين في السنوات الستة عشر الماضية ليصبح رجلا دون جدوى، حيث أثبتت الاختبارات التي أجراها الأطباء بناء على طلب المحكمة انه مازال إمرأة ويحتاج إلى تلقي علاج في الخارج، رغم إزالة ثديه وأعضائه التناسلية الأنثوية


في الأحد 09 سبتمبر-أيلول 2007 08:55:26 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=