الأذكياء والأغبياء و قضايا العفة
مارب برس
مارب برس

كشفت دراسة أميركية أن أصحاب معدلات الذكاء المتقدمة من الشباب يشتركون مع أصحاب المعدلات المتأخرة في الميل إلى العفة الجنسية، بينما يمثل أصحاب معدلات الذكاء المتوسط النسبة الأعلى في إقامة العلاقات الجنسية.

أجريت الدراسة في جامعة نورث كارولينا حول علاقة السلوك الجنسي لدى الشباب بمعدلات الذكاء، وهي متابعة لأبحاث بدأت عام 1994 .

وجاءت فئة الشباب أصحاب معدل الذكاء المتوسط (من 90 إلى 110 نقطة) كأكثر الفئات خروجا عن مبدأ العفة، بنسبة 39% من الجنسين.

أما أصحاب معدلات الذكاء الأعلى فيمثل الخارجين عن العفة الجنسية نسبة 29.2% من الجنسين، بينما كانت نسب من لم يمارسوا الجنس من قبل في أصحاب معدلات الذكاء الأدنى 63% من
المخصصة لهذا الغرض، وتشير النقاط من 90 إلى 110 إلى أصحاب الذكاء المتوسط، وتعلو نسبة الذكاء طرديا مع الارتفاع في النقاط وصولا إلى 140 نقطة حيث يحصل الفرد على لقب عبقري، بينما تمثل النقاط من 80 – 70 معدل الذكاء للشخص الغبي.

وتتوافق نتائج هذه الدراسة مع نتائج أبحاث أخرى أكدت هذه الظاهرة بين الشباب.

وتشير الإحصاءات المحلية الأميركية الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية ( cdc ) إلى أن نسبة 80% من الشباب و75% من الفتيات قد مارسوا الجنس قبل بلوغهم سن 19 سنة. 


في الأربعاء 15 أغسطس-آب 2007 11:45:37 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=