الوحدة هي الخيار
د. محمد جميح
د. محمد جميح

تقرير جمال بن عمر إلى مجلس الأمن البارحة أكد التزام ممثلي الحراك بدولة اتحادية ، وهذه خطوة جيدة، وقبله البيان الأخير لرعاة المبادرة الخليجية أكد على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، وقبل ذلك قراران أمميان يؤكدان على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، وقبلهما المبادرة الخليجية وقد أصبحت مستندا دوليا تنص على وحدة اليمن وأمنه واستقراره..

المندوب الأمريكي البارحة أكد بعد أن استمع مجلس الأمن لتقرير ابن عمر التزام أصدقاء اليمن بوحدة اليمن وأمنه واستقراره...

والرئيس هادي (ولا أحد يزايد على جنوبيته) يؤكد أن التاريخ لن يسجل أن اليمن انقسم في عهده.

الوحدة مصلحة دولية ووطنية والجنوبيون الأحرار معها عدا من جعل قبلته في الضاحية الجنوبية في بيروت المرتبطة بطهران..

طرفان عملا ويعملان على تقسيم اليمن: الأول منظومة الفساد العسكري والقبلي الذي جعل الوحدة وسيلة لنهب ثروات الجنوب والشمال، والثاني مجموعة الانفصال التي تسعى لفصل الجنوب للوصول للسلطة...

لا أحد من بين هؤلاء يعمل لمصلحة الوطن ؛ الوحدويون الفاسدون يريدون الوحدة لاستمرار مسلسل النهب، والانفصاليون يريدون الانفصال للوصول للسلطة..

وعلى ذلك فإنه يتحتم على المخلصين التسلح بالشجاعة لحل القضية الجنوبية في إطار القرارات الدولية والمصلحة الوطنية العليا.


في السبت 28 سبتمبر-أيلول 2013 01:52:31 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=