هرّ يسرق الملابس الداخلية النسائية
متابعات
متابعات

دخل هرّ عمره عامان، إلى عالم الجريمة من خلال تسلله إلى حدائق منازل جيران مالكه بمدينة بريستول البريطانية، لسرقة الملابس الداخلية النسائية من حبال الغسيل.

وقالت صحيفة "ديلي ميرور" إن الهر السارق المسمى (نوريس) كان يجر غنائمه ويدخلها إلى منزل مالكه من خلال فتحة الباب المخصصة له، أو يتركها على الباب في حال لم يتمكن من ادخالها ويموء بصوت مرتفع لجذب انتباه مالكه.

واضافت أن (نوريس) كان يسرق كل ما أمكنه حمله في فمه من أشياء جيدة من منازل الجيران، لكنه تخصص في الأونة الأخيرة بسرقة الملابس الداخلية النسائية فقط.

ونسبت الصحيفة إلى ريتشارد وندسور (26 عاماً) مالك الهر السارق، قوله "إن نوريس كان يتصرف بصورة جيدة، لكن سلوكه تغير بعد أن تجاوز العام الأول من عمره والتفت إلى حياة الجريمة خلال الأشهر الأربعة الماضية".

واضاف وندسور أن نوريس "كان يسرق منافض الغبار وأغطية الموائد، لكنه صار يركز في الأسابيع الماضية على حمالات الصدر والألبسة النسائية الداخلية.. واعتقد في البداية أن الأمر مضحك، ولكن حين زادت كمية مسروقاته من الملابس الداخلية اضطررت لاعادتها إلى الجيران، ولحسن الحظ تعاملوا مع الأمر بحسن نية".

واشارت الصحيفة إلى أن وندسور أرسل رسائل إلى جميع جيرانه المتضررين يعتذر فيها من سلوك هره نوريس.


في السبت 24 أغسطس-آب 2013 03:09:05 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=