ايران ترفض شابة ايرانية بسبب جمالها الصارخ
متابعات
متابعات

حال موافقة البرلمان الإيراني، ستكون إلهام أمين زاده، السيدة الثانية التي تشغل منصب نائب رئيس الجمهورية في ايران، لكن المواقع الايرانية اهتمت اكثر بخبر امرأة ايرانية اخرى هي المهندسة نينا سيخالي التي رفضها المجلس البلدي بسبب جمالها الصارخ.

 وبدأت قصة المهندسة الإيرانية نينا سيخالي حين قررت التنافس على مقعد في المجلس المحلي لبلدتها ” كازيون ” لتتحول بدل من ذلك إلى مادة حديث خصبة على مواقع التواصل الاجتماعي في إيران وخارجها ليس لأنها فازت بالمقعد المنشود بل لان السلطات الإيرانية منعتها من الترشح لمخالفتها قوانين الإسلام .

وقال الموقع الايراني “ايرانواير” ان المهندسة البالغة من العمر 27 عاما اعلنت قبل شهرين قرارها خوض الانتخابات المحلية في بلدتها التي لا تبعد كثيرا عن العاصمة طهران وخوض الانتخابات إلى جانب 162 مرشحا وجاءت المهندسة في المرتبة 14 بعد فرز الأصوات بعد ان حصلت على 10 الاف صوت ولم تحصل على المقعد لحاجتها الى 700 صوت اخر لحسم المقعد لصالحها لكن القصة لم تنته هنا حيث كان يحق لها تولي مقعدها في المجلس بعد أن يختار المجلس في جلسته الأولى رئيس البلدية وبالتالي إفساح المجال أمام المرشح الذي جاء في أخر قائمة الفائزين بتولي المقعد الذي سيخليه الرئيس وفقا للقانون الإيراني لكن السلطات الإيرانية رأت غير ذلك وألغت تعينها في المجلس لمخالفتها القوانين الإسلامية وفقا لنص القرار.

ووفقا للموقع الايراني الذي اورد النبا “ iranwire ” فان جمال المهندسة الصارخ هو السبب الحقيقي لطردها من المجلس وهذا الجمال هو من خالف قوانين الاسلام .


في الإثنين 19 أغسطس-آب 2013 06:18:41 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=