اكتشاف لغز الحساسية من القطط
متابعات
متابعات

يعاني من الحساسية التي تسببها القطط عدد كبير من سكان المعمورة . ولم يتمكن احد خلال فترة طويلة من تفسير سبب ظهور الحساسية من القطط عند بعض الاشخاص. لقد تمكنت مجموعة من علماء جامعة كيمبريدج من اكتشاف سبب التحسس من شعر القطط، مما سيسمح باتباع طرق جديدة في علاج الحساسية وانتاج ادوية ملائمة لعلاج الحساسية التي يسببها مثلا صوف او شعر بعض الحيوانات والغبار. وتمكن العلماء تحت اشراف الدكتور كلير براينت من قسم الطب البيطري، بعد دراستهم للبروتينات التي عثر عليها في شعر القطط، بانها المسببة الرئيسية للحساسية من القطط. وتبين الدراسة بأن البروتين D1 FEL الموجود في لعاب القطط هو الذي يسبب الحساسية. فعندما تغتسل القطط (بلسانها) يبقى هذا البروتين على شعرها ومن ثم يتساقط على ملابسنا والوسط المحيط بنا. وبعد تساقطه في الوسط المحيط وتفاعله مع البكتيريا الاعتيادية يثير الحساسية – العطس والسعال وحكة في العين وصعوبة في التنفس. كما اكتشف العلماء أي سم وأي جزء من جهاز المناعة في الانسان مسؤول عن الحساسية. يستخدم الناس حاليا في مكافحة حساسية القطط مستحضرات طبية لتخفيف حدة التحسس، تحمي من الحساسية. ويقول العلماء بانه مع انتهاء البحوث سوف يتم انتاج دواء يقضي على هذه المعضلة. وسيكون بامكان الدواء الجديد مساعدة الاشخاص الذين يتحسسون من الكلاب ايضا، وسيكون بوسعهم تربية هذه الحيوانات دون الخوف من الحساسية باستخدام جهاز الاستنشاق. ويعتقد علماء جامعة كمبريدج بان المعطيات التي حصلوا عليها ستساعد في اتباع طرق جديدة في علاج الحساسية التي يسببها شعر اة صوف الحيوانات. ومن جانب آخر يقول غيم ماغامي رئيس مجموعة البحث الذي اجري في جامعة نوتنغهام، إن خلايا جهاز المناعة هي أول من يواجه مسببي الحساسية. وإن الاشخاص الذين يعانون من الحساسية عند تعرضهم للخطر ينتج جهازهم المناعي مواد كيميائية، تسبب الالتهابات. ويشير الباحثون، الى أن الحساسية من القطط، سببها الدقائق الصغيرة لقشرة الحيوانات الموجودة في الهواء وبروتين موجود في لعاب هذه القطط. وإنهم خلال السنوات الخمس القادمة سوف تتوج بحوثهم الجارية بانتاج دواء لهذه الحساسية.


في الأربعاء 31 يوليو-تموز 2013 09:34:05 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=