سويسرا أرقى بلاد العالم وأجملها طبيعة
مأرب برس
مأرب برس

تعتبر سويسرا أرقى بلاد العالم وأجملها طبيعة، وليس بالغريب أن يكون أبرز هذا ال مرادف لبلد أشبه ببطاقة البريد، وذلك نظراً لجمال طبيعتها الغناء الأشبه بلوحة لرسام ماهر.

فالمدن الجميلة في سويسرا كثيرة، والجميل أن لكل مدينة ميزة تجعلها مختلفة عن الأخرى، لا سيما أن سويسرا تضم ثلاث مقاطعات "ألمانية وإيطالية وفرنسية، علما بأن اللهجة الفرنسية هي السائدة، مما يجعل الاختلاف كبيراً حتى يشعر الزائر انه يتنقل من بلد إلى آخر، لكن قاسم المناظر الخلابة يجمع فيما بينها.

عالم المال والأعمال

ولنبدأ من جنيف، وهي الأبرز في البلد، تلك المدينة التي ارتبط اسمها بعالم المال والأعمال، وكل ما يمت بصلة إلى العالم الثمين الوهاج من مجوهرات وأفخر ماركات الساعات. يعرف عن سويسرا هدوءها حتى أن هناك من يعتبرها بلد "المتقاعدين"، لكن جنيف تجمع بين جمال الطبيعة وحيوية المدينة، مما يتيح لزائرها بالتمتع بالخضرة وسط أجواء وحيوية المدن. تضفي بحيرة جنيف التي تقع في وسط المدينة، عليها أجواء خاصة، تدفع بأي شخص إلى التجول حولها مراراً.

ومن أبرز شوارع جنيف شارعا "كونفيديراسيون" و"رون"، وهما شارعان ينبضان دائماً بالحركة، إذ تنتشر فيهما غالبية المقاهي والفنادق، بالإضافة إلى كونهما "شارعي التسوق" في المدينة، نظراً للوجود الكثيف لأرقى دور المجوهرات وأبرز محلات الألبسة. وأبرز ميزة لجنيف قرب الشوارع من بعضها البعض، مما يجعلك تتنقل سيراً على الأقدام فيما بينها بسهولة.

ومن الشوارع التي لا بد من زيارتها "شارع دو مارشيه"، وبعد جولة على الأقدام في ثنايا هذه المدينة، لا بد من رؤية جنيف ومختلف المدن السويسرية من السماء، وهنا عليك أن تستقل مروحية "سويفت كوبترز" التي ستحلق بك فوق أجمل المعالم السويسرية.

"بوريفاج" ملتقى الشخصيات

الفنادق الجميلة في جنيف كثيرة، لكن الأكثر تميزاً فندق "بوريفاج" الذي يتيح لك أن تمتع نظرك بمنظر بحيرة جنيف، وهو المكان المفضل للملوك والشخصيات العالمية.

أما روعة الهندسة فتتجلى بفندق "لو ريشموند" الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1875 . وللخدمة المميزة فندق "نوغا هيلتون" الذي يفي بالغرض.

وعلى ضفاف بحيرة جنيف، هناك مدينة "مونترو"، تلك المدينة الصغيرة المفعمة بالتفاصيل الجميلة الكثيرة، ولا بد أن يعرّج عليها كل زائر، وهي من أبرز المدن السويسرية استقطاباً للسياح خاصة في موسم الصيف، وخاصة السياح العرب، فكيفما تجولت فيها في الصيف، تسمع اللغة العربية بمختلف لهجاتها.

منتجعات للتزلج

عرفت "لوزان" والتي تقع في جنوب سويسرا بطبيعة آسرة، مدينة يخيم عليها الهدوء، وتحيط بها الخضرة من كل زاوية. ومن أبرز المصايف السويسرية ومحطات التزلج على الإطلاق بلدة "كران مونتانا" التي يمكنك أن تتمتع بطبيعتها في الصيف، وأن تتزلج على منحدراتها في الشتاء. واتجاهاً نحو "الكانتون" الألماني في سويسرا، لا بد من الحديث عن بلدة "زرمات" الشهيرة بقممها العالية، لا تذوب الثلوج عنها، إذ يمكنك أن تستغل التليفريك في عز الصيف، لتتأمل الثلج الناصع.

ومن أجمل المناطق أيضا منتجع"شتاد" إذ يعتبر من أبرز المنتجعات الشتوية في العالم، كما تعرف بأنها "مشتى" النجوم، إذ غالبيتهم يمتلكون فيها أجمل الشاليهات، وما يزيد من إقبال المشاهير عليها بالإضافة إلى سحرها وجاذبيتها، عزلتها الجغرافية وصغر مساحتها، مما يجعلها في منأى عن عيون الفضوليين، ومركز استجمام لمن يريد الاختلاء بذاته، فلذلك حافظ القائمون على السياحة على هذه الصفة الانعزالية لـ"شتاد" ليتضاعف استقطابها لأبرز مشاهير العالم، الذين "تتستر" عليهم بوشاحها الجليدي وأسوارها الجبلية.

ومن المنتجعات الشتوية اللافتة والتي تعتبر من ابرز مراكز التزلج بلدة "سان موريتز"، التي يمتزج فيها شموخ القمم الجبلية مع انسياب البحيرات. وبما أن في كل بلد، توجد منطقة لها طابع خاص، ففي سويسرا بلدة "غريمنس" المزدانة شرفها بباقات الزهور الحمراء، التي لا يمكن نسيانها.

من الممكن أنك لم تزر سويسرا بعد، لكن من المستحيل انك لم تسمع عن "دافوس"، تلك البلدة الصغيرة في سويسرا الألمانية، والتي يعقد فيها في فبراير (شباط) من كل عام ابرز منتدى اقتصادي في العالم، والذي يعرف بـ"منتدى دافوس الاقتصادي". ومن البلدات التي تشهد حركة تجارية في الكانتون الألماني، هناك أيضا بلدة "بال" والتي تشتهر بمعرضها السنوي للساعات والمجوهرات، الذي يقام في مارس (آذار) من كل عام ويضم أكبر وأعرق دور المجوهرات.

 


في الثلاثاء 03 يوليو-تموز 2007 06:37:39 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=