جهود مضنية للأمل !
فتحي أبو النصر
فتحي أبو النصر

حمولات ثقيلة ،بلاد تغلي ،غباء سياسي، ديماغوجية، نزاعات لا تهدأ، مخاطر جمة نعيشها، مخاوف مزدحمة تنتظرنا في الأفق

الجميع يستمرون في الترقب فقط ، المشاكل المنتظر حلها تتفاقم أكثر، القانون الأساسي عدم الثقة بين الأطراف

من الواضح أن هيمنة الماضي تخنق الأحلام الوطنية الكبرى، غضب الشباب تنمو وتيرته ، مراكز القوى لا تريد الاستسلام والتصالح مع الشعب

هلعٌ ، ضجيجٌ ،سلبيةٌ ،تيهٌ ،موجاتٌ من التشظيات المجتمعية تتدافع

من يبدون في تفاؤل لا يملكون بالوقت الحالي سوى الشعور بالخسارة سلفاً

الجروح المفتوحة بلا التئام ، الإجراءات الأساسية تضمحل ،غموضٌ كبير ،جهودٌ مضنية للأمل ،الفاعلية الأساسية هي للعبث ،الحماسة وحدها لا تكفي في واقع كهذا للنجاة 

هناك معضلة رهيبة بين المهيمنات التاريخية والإرادة الجديدة ، لا قيمة لوعود ونوايا سليمة بدون أفعال سليمة بالطبع

اليمنيون مضمخون في دوامة ضنك العيش بالأغلبية القصوى ، القهر العظيم يكللهم وجدانهم ،الجنون يجعلهم ينهارون تلقائياً ،التحمل يفوق قدرات البلاد الآن

متى سيتصرف الجميع بمسؤولية يا ترى؟

أنا اكره كل هذه الرداءة الوطنية ،أنا لست شيخاً ولا سيداً ولا ضابطاً ولا مفتياً ،أنا لست فاسداً ولا مجرماً

أنا غاضب تماماً من لامعقولية هذه الشناعات والتدهورات الوطنية والأخلاقية والإنسانية.


في الثلاثاء 09 إبريل-نيسان 2013 06:21:43 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=