النوم مع الأطفال يخفض التستوستيرون للآباء
متابعات
متابعات
 
 

وجدت دراسة جديدة أن الآباء الذين ينامون مع أطفالهم في الغرفة نفسها تنخفض لديهم معدلات هرمون الذكورة التستوستيرون.

وذكر موقع "لايف ساينس" العلمي الأميركي أن الباحثين في جامعة "نوتردام" وجدوا أن الآباء الذين يتشاركون السرير نفسه أو حتى الغرفة نفسها مع أطفالهم تظهر لديهم مستويات أقل من هرمون التستوستيرون مقارنة بالآباء الذين ينامون في غرف منفصلة عن أولادهم، وتعود المستويات للإرتفاع عند الإستيقاظ.

وجاءت نتائج الدراسة بعد بحث إستغرق 4 سنوات، وقال الباحث المسؤول عن الدراسة لي غيتلر إن "هذا يظهر لنا أن لنشاط الأبوّة تاريخاً عميقاً عند البشر وأسلافنا".

وقد نظر الباحثون في بيانات لاستطلاع تابَعَ رجالاً منذ العام 1983 في إقليم سيبو الفلبيني، عندما كان المشاركون في عمر السنة.

وكجزء من الإستطلاع، راقب الباحثون مستويات التستوستيرون في العام 2009 عند 362 أباً جديداً قبل خلودهم إلى النوم وبُعَيد استيقاظهم.

وتبيّن أن الآباء الذين ينامون مع أطفالهم لديهم مستويات منخفضة بشكل ملحوظ، لكن فقط قبل النوم، في حين أن المستويات كانت متساوية بين الرجال الذين ناموا مع أطفالهم والذين ناموا في غرف مستقلة.

وقال غيتلر إن الآباء الذين ينامون مع أطفالهم يعانون من تقطع في النوم، وهو ما قد يفسّر النتائج.


في الإثنين 24 سبتمبر-أيلول 2012 05:09:06 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=